فؤاد جمعة

ف:  احنا مجموعة من 7 افراد ما تابعين لاي تنظيم ولا لأي مؤسسة ولا لأي حد، حابين انو احنا نرجع نعيد التراث الفلسطيني، انو الجيل الي طالع عم بنسى كل شي واحنا حابين انو نرجع نعيد هالاشياء ونوثقها وننشرها على الانترنت. انت اديه عمرك؟

ج: انا ؟؟ هل انا في اشيا كتير انا ما بعرفا عدا عن النكبة ولما طلعوا من فلسطين. هادا الموضوع العالم صارت حاكية فيه كتير كل ما بدن بحث بيجو بيعملو مقابلات

ف: لنقرأ تاريخنا …

ج: لنقرأ تاريخنا هلأ ما اختلفنا… هني الي عم بصير انو انا بدي موضوع باجي لعندك بسألك عنو يمكن انت ما تكون واعي للي صار ومشارك فيها بيجي بتحكيلي عن شو بتعرف وشو سامع. واحنا كمان بدنا نبعد عن موضوع النكبة لان العالم زهقت وعالانترنت بتلاقي كل شي بس فوت فتّش عن العادات والتقاليد كتفاصيل ما بتلاقيها ومش بس هيك في على الانترنت مواقع اسرائيلية كاتبين عن عاداتنا وتقاليدنا وهني ماخدينا واحنا الفلسطينية ما النا شي لا عادات وتقاليد ولا قضية، هني عم بسرقوها

ف: حتى بشركة الطيران العام ( الاسرائيلي) بيلبسوا الزي الفلسطيني.

ج: لك حتى الزي اخدولنا اياه فإحنا فيك تقول عم نعمل ثورة مضادة وعم نسأل عن عالعادات الي احنا ما عنا اياها وما منمارسها بأيامنا هاي. ولنأكًد للعالم انو احنا موجودين وعنا عادات وتقاليد مش الاسرائيلية الموجودين وهاي ما عاداتن وتقاليدن.

ف: هلأ احنا مش هاد الموضوع الي عم نحكي فيه…انت ما خلقان بفلسطين بس الموضوع الموضوع الي بدنا نحكي فيه الي هو الزواج.

ج: الزواج؟ اووووه

ف: الزواج كيف كان قبل ولما كانو بفلسطين قبل النكبة وبعد النكبة كيف صار ولهلأ كيف صارت..

ج: كفكرة الزفة بالمخيم بعدا دارجة

ف: ايه بس بالمخيمات.

ج: بس المشكلة وين,, التعابير تغيرت… القيم اختلفت، الشعور بالحياء قل… نحكي بصراحة الشعور بالحياء قل، هاي كتير مسألة منعاني منها. احنا الي منعرفو غير.. احنا منخلق بزمن غير زمن آباءنا وولادنا بيجو بزمن غير زمانا ولكن اذا بتيجي للمثل الي بقول ” اذا كبر ابنك خاويه” وهاي بمجتمعاتنا مسألة مفقودة نتيجة ثقافات معتمدة على العادات والتقاليد وليس على الاحوال سواء كانت اجتماعية او اسلامية بس الي كان بميزهن كل انسان بعيش بأرض ابن القرية يعني حبّو للأرض بترك فيه شي من الطيبة, قيّم من ناحية الشرف، الاخلاق، الاداب العامة, الصغير في خدمة  الكبير.. هون كثير شغلة مهمة احنا بدأنا نفتقدها لان احنا شردنا من ارضنا وهاد التغريب الو اثارو السلبية لان احنا ارتبطنا بأرضنا عن طريق آباءنا والثورات اليوم الزخم الي عم بصير على الانترنت عمم بخفف من الارتباط بين الناس… كم المعلومات الهائل لكن مصداقية هاي المصادر ومصادرها هي الي عم بتتوه هاي الناس اديه فيها مصداقية وانا الي الشرف اني اقول انو العرس الفلسطيني كان اول ما تخلق فلانة يقولو فلانة لفلان وبس يكبروا يلزموهن ببعض.

ف: هادا برأيك صح او غلط؟

ج: لا غلط لانو ربنا ما امرنا بذلك، والرسول عليه الصلاة والسلام وحتى الديانات الباقية ما امرت بهيك، لازم نتباعد باللانساب ( النسب) واليوم الدراسات بتبين ,وصلة القرابة والتزاوج المتعدد للقرابة بتأثر على الجينات والنفسية، وكل شي والتكوين الفيزيائي، ولكن لم يتباعد النسب، هاي خطوة صحية واجتماعية، وصار عنا تواصل واخدنا عادات وتقاليد جديدة وضمن عائلات وذلك على مجتمع فلسطيني كبير… انا مش ملزم اذا عمي خلف بنت انا اتزوجها، لان يمكن يجي يوم آفاق التفكير عنجد ابوي ما تنطبق علي انا وبنت عمي الي  بدي اقولو انو احنا لازم نبني علاقة اجتماعية صحيحة مع العادات والتقاليد الصحيحة المهمة جدا, ولكن الثقافة الاسلامية في مجتمعنا الشرقي عدم جدا، والمشكلة انو اذا شيخ حكا او استاذ حكى لازم نقول آمين طائعين واذا قلنالأ انت متمردة او انا متمرد، يعني ما كانت البنت تقدر تقول لأ ما بدي ايّاه او نفسي انو يكون فلان جوزي حتى امنيتنا الي بينا وبين حالا كانت ممنوعة ومحرّم عليها. هل هاد موقف مقبول اليوم؟ لأ ما مقبول, مين كان من آباءنا او امهاتنا واصل ابنا او بنتا لمرحلة البلوغ تقعد تحكي هي واياها وتفهما والله خلقها بطبيعة البشر.. كانت اذا البنت بلغت يقولو جيبوه ما في تروح على المدرسة. بخافو تكبر شوية تصير تكتب رسائل حب فيمنعوها تروح، هاي آفاقق احنا ما منقدر نتحملها. اليوم اجولنا بالمساواة,.. المساواة ما كانت في العصر الماضي.. كان في عصر قوة واخذو بالشرف الا وسط مسألة الكنة والحما وهاي مسألة غلط. احنا عم نخلق نزعة ما موجودة وعم نكرسها بمفاهيم خطأ، مثلا انا امي عندا بنت بدا تجوزها تعطيها لواحد وابنا بدا تجوزوا، بدا تجيب بنت لابنها، ليش بدك هون عسل وهون بصل… ليه؟ ليش هاد التفكير كيف هاد النقيض، وها الانفصام بالشخصية بمجتمع الشرق اوسطي… انفصام بالتفكير بتلاقيه بأعلى قمة ولما تفوتي عليه بتلاقيه بالهاوية، هاي المسائل الخطيرة الي بتهدد المجتمعات. انا الي منقولو انو علينا احنا  الجيل لانستهزأ بالناس… بس احنا لأ… اذا شفنا شخصية طلعت تحكي وتصرخ وتخبص بنزأفلو… احنا اللجوء نظلما… نظلما بعلمنا بحياتنا بتكوين اسرتنا بنشاطنا، بتربيتنا ولكن استفدنا، ثار عنا عدة ثقافات، الفلسطينين الي هاجروا الى اوروبا والدول العربية، كل العالم بتعترف بفلسطين بس لما تيجي تقولي احنا النا بقولولك لأ ما الك.. احنا عم نعيش حالة كذب وخداع… مثلا انا ابني علمتو كل هالقيم هاي… اذا بدو يروح يشتغل ما بخلوه… عم يجبرو يكون حرامي ومع تجار المخدرات… هاد الي بحكيكي فيه عن معاتاة…

ف: اي سنة خلقان؟

ج: سنة الـ 60

ف: من وين من فلسطين؟

ج: انا من الياجور، قضاء حيفا

ف: خبرني شو بتعرف عن فلسطين؟ ابوك شو كان يحكيلك عن النكبة؟

ج: انا خلقت ما بعرف ولا جدي كلهن متوفين، ستي كان الها اخو بالكف الاسود اسمو حسن جمعة اغتالو البريطانيين، الي عرفتو من ابوي انو احنا عيلة من بيت شتورة، اصلنا بيت شتورة, كان في نزاعات قبلية في المجتمعات العربية وصار اسمن بيت جمعة سكنو بحيفا، رجعو نقلو عا منطقة بعيدة عن حيفا 4 كلم، الي هي الياجور على حدود جبل الشيخ. الي قدرت افهمو من ابوي انو احنا كان عنا مزارع بفلسطين، كانو يشتغلو بالتجارة ( الخضرة والفواكه) كان المختار جدي ( حسب ما حكالي ابوي) الي فهمتو من ابوي انو المزارع كانت هي ارض امي وابوي لما تجوزو كانو كتير صغار اطفال، يعني ولما طلعوا من فلسطين كمان كانو صغار

ف: اديه كان عمرن بس تجوزو؟

ج: اظن شي 16 هيك. هني تجوزو بدأت النكبة. امي راحت عا نابلس وابوي اجا عا لبنان وافترقوا بعد الزواج، بعد شي 17 سنة طلع عمي على نابلس فتّش عإمي وجابها واجا على لبنان لعند ابي، سكنو بالاردن واهل ابوي سكنو بلبنان.. شوفي هالنزعة… زوج وزوجة كل واحد اصبح في بلد… انا ربيت عفلسطين، ابوي كان يحكيلي عن جدودي كيف كانو مع الثوار، كيف كانوا مع الحسيني والقسام وحجازي وجمجوم، بالاضافة لهيك اشتريت كتب بتحكي عن هدول الثوار… انا قارئ وعملي بالاعلام والصحافة.. ما بيكفيني كنت اكون قارئ ومطلع

ف: كيف كانت طفولتك هون؟

ج: ليس لدينا طفولة.. احنا كنا 9 اخوة عايشين بغرفة 3 امتار ب 4 حتى اقل… امي كانت خياطة اشترت مكنة هي ومرت عمي وصاروا يخيطوا للناس… امي تمتلك مهارة الخياطة، هالغرفة هاي فيها 9 افراد ما كان عنا حتى راحة النوم… اكون نايم بالليل يعلق راسي تحت مكنة الخياطة ادّب الصوت بالليل طلعوني… وبتقولي في طفولة… فهذا الحرمان والفقر الي كنا نعيشو كان معاشو محدود.. واحنا 9 من وين بدو يلحق اكل وثياب… هذا كان يشكل حالة توتر عصبي للاب والام… كنا نوكل اتلة ويرجعوا يراضوني وانا بالرغم كل هاد، كنت اذا بدي انام ما اعرف انام…

ف: ما تعلمت؟

ج: مبلا كنا نروح عالمدرسة بالانروا من الصبح للظهر، نرجع نفل عالبيت نوكل ونرتاح ساعتين ونرجع عالمدرسة نتعلم. لحقنا العلم ووصلت لمرحلة كتير مهمة… انا وصلت للجامعة تعلمت ادارة اعمال… الي بقول انو هاد الظلم فادنا ولكن اثر علينا كتيرن حرمنا من كتير اشياء واثر على نفسيتنا ولأن انا مرقت فيه صار عندي نزعة انو هاد الظلم الي انا عشتو ما اخلّي ابني يعيشوا واي واحد محتاج اساعدوا بأقل ضرر وصرت ناشط. ما كان عنا لا سيادة ولا لعبة ولا اي اشي كنا نلعب عالدرج نتزحلق عليه، هاي كانت العابنا. ما كان في اماكن ترفيه او حدا يوخدنا مشوار.. كان في سينما بس ما كان نقدر نروح يعني انا بذكر، بدأت انخراطي بالمرحلة التكميلية، لما طلعنا عا مدارس الثانوية برا المخيم وهون كانت الازمة الحقيقة انو احنا طالعين من مجتمع مغلق مسكر علينا. طفواتي كانت انو انا عم بلعب بسجن، كان ممنوع نطلع، كان في درك يسكروا باب المخيم في وقت خروج ووقت دخول مش عا خاطرك تطلع وقت ما بدك وهاي عانو منها اهلي كتير. لما طلعنا على المجتمع اللبناني، مجتمع منفتح، بدك تشوفي كل شي، وانا مش شايف… امي كانت تلبس بجامة وتنورة وفوقها جلابية ما كان في بنطلون… ما كان موجود هاد ببيتنا، كان عنا استاذ الله يسهل عليه اسمو محمد خشّان هو الي لقطنا وحكالنا شو رح نشوف وينبهنا بهالامور، ما كان في توعية من الاهل، اهلي شو بدن يلحقو كانو يشتغلو ليطعمونا، انا كنت اطلع عالمدرسة مشي، امشي 7، 8 كلم، مشي بالشتا وبالصيف اروح اشتغل بمحطة بنزين انظف سيارات وكان يعطيني ربع ليرة او اشتغل بتعتيل البطاطا والمزروعات لأقدر اشتري ثياب المدرسة. هاي الطفولة تبعنا هاي الطفولة، العمالة انو نعمل من اجل نساعد اهلنا. الكارثة الاكبر ب 1\4\1984 ، اجت الغارة الاسرائيلية قصفت بعلبك ومات امي وابوي اضطريت اترك كل شي لأقدر اعيذش هدول الناس، ولاد اخوي ومرت اخوي وهيك اضطريت اسجل بمعهد اعلام فني، بعدين صرت اشتغل بالاعلام الاذاعي، صرت قادر اعمل شي. اجت علي ايام  اعمل سكّاف واجت احداث حرب المخيمات وكان ممنوع نمشي عالشوارع كل هالظروف عكست سلبا على عيشتنا ونفسيتنا وتصرفنا ولكن انا الله اعطاني عقل مع الشغل بالعمل الاعلامي عملت تواصل مع جميع اعضاء المجتمع اللبناني ما عندي عدو بالمجتمع اللبناني، نتجت علاقات جيدة مع المجتمع اللبناني، فتحت راديو ببعلبك وراديو بزحلة، بتعنايل فصار شغلي بهذا المجال وبدات ادرب الناس كيف يعملو بالتلفزيون وكيف يعملو الخبر… بدأت بتدريب هاي الناس.

ف: انت وصلت لمرحلة انو انت عم تربي عيلتين، عيلة اخوك واهلك.. ما فكرت تعمل عيلة الك؟

ج: كان الزواج الي مرحلة صعبة، انو انا الي اخ تنين اذا بدي اتجوز ما فيّ كنت عم بأسسلهن مصلحة، اسست لواحد مصلحة وعمّرتلو بيت وزوجتّو، اصغر مني,, الثاني كنت عم بهيألو اصيب بمرض السرطان وكانت ما قدرتي كلفة العلاج كتير عالية، بعد ما توفى اخوي بسنتين ثلاثة، قررت ان اتزوج… انا قررت اتزوج,, انا هون صرت افكر انو انا بدي مادي ( مصاري) انا كل الي معي دفعتو لعائلتي هاي تضحية.. وبمجالي بالاعلام وهيك انا بدي شريكة حياتي تقبلني بالهم الي انا فيه، في هم كبير… هذا الهم، انتظرت وانتظرت… كنت عم بصّور حفلة وتعرفت هناك على بنت انا ما بعرفها قالتلي صورني، سألت عنها رفيقي قلتلو مين هاي انا ما بعرفا، قالي هاي اخت صاحبك قلتلو مين، قالي فلان، قلتلو والله ليش هو هون، قلتلو خلص رح ازورهنن رحت سلمت عليه وقعدت، فاتت قعدت وبالحديث حسيت في شي بيني وبينها، طلعت عند ابن عمها قلتلو ليك اسألي هالبنت اذا بدها تتجوز، كان عمري 30

ف: امك ما كانت شايفيتلك شي بنت قبل؟

ج: لأعندي ام لا تتدخل بشأن اي حدا من ولادها، انت حدد خيارك وانا بقولك الله يوفقك ما بقولك لأ.. ما تتدخلو… المهم هي مقيمة بأوروبا وانا كان شرطي الي بدي اتجوزا تقيم معي في لبنان,, مسؤولياتي ما فيّ اتركها، عندي ام واخوات بنات تنتين… اروح اجمع مصاري واترك الناس؟لأ  هذا الامر والتضحية الي زادت محبتي بين اهلي ومعارفي في البقاع

ف: ما قلت لامك؟

ج: مبلا، قلتلها بس توافق بنروح بصفة رسمية وبتطلبيلي اياها.

ف: كيف صار وحكيت انت والبنت انو اذا منرجع لعاداتنا وتقاليدنا كان ممنوع وكيف ابن عمها قبل؟

ج: ابن عمها كان صديقي ومعي بالتصوير وعارف فؤاد على حقيقة امري، ما بشرب ما عندي، انا بيعرفني على حقيقتي، انا كسبان ثقة من الكل حتى اذا واحد عندو شكوى كان يبعتها معي لان الكل بيعرف انو عندي قيم ما بتخلى عنها مهما كلف الامر

ف: حكيت انت واياها؟

ج: اه.. بعتولي تعال بدنا نقعد نحكي معك,, رحت قعدو حكو معي ساعتين قلتلها اذا الله كتب نصيب، حكيت انا واياها وفهمتها مجال عملي وقلتلها اذا انا عندي حفلة وبدي اروح مش رح اقولك انتلألاء ممنوع، الي بحقلي بحقلك ومطرح ما انا بروح انت بتروحي ومطرح ما انا ممنوع اروح انت ممنوع تروحي.. واذا عندك صداقات وانا ما بحبهن، وبينن وبينك امور، القرار برجع الك ما بغار وروحي عند الناس واحكي انت واياهن واسألي عني بحقلّك، انا ماخذ بحياتي خط وسط، منّي عنصري ولا مفلت الامور لان عندي قيم وعادات ما بدي اتخلى عنها وهاد الي قدرنا نعمل فيه وكان النصيب وانا وامها كنّا بالعمل السياسي مع بعضنا,, كنت انا بالطلاب وهي بالمرأة..

ف: كنت تعرف امها يعني؟

ج: اه كان في معرفة… قلتلها انو الك خصوصيتك ببيتك ما حدا الو يتدخل فيكي، هاي المسألة بتزرع بينو وبين خطيبتو او مرتو الثقة، الثقة ما بتيجي بيوم وبيومين بتوخدي مبدأ.. المبدأ هو الي بيزيد الثقة,,, مثلا اول ما تعلمت سواقة كانوا يقولولي لأ وشو بدا فيها،، قلتلن هي حرة هيك بدا، انا عندي حرية وما بتدخل، اجت امي وهي من الناس الصابرين، لما جبنا اخواتي وابوي شهدا عالبيت لا صرخت ولا شي فاتت اتوضت وصلّت ومعروفة من الصابرين، عندا مشاريع خيرية… وولا صوت … لمّا فتت لعندن الاحترام الي كان لامي بين الناس… امي قالولها الناس انو ابنك بدو يخطب، اجيت قلتلها صح انا حكيت بس ما صار شي وانت معطيتني الخيار وقالتلي انا معك بدي اطمن انك اتجوزت واشوفلك ولد، رحنا وكان احترامن النا كثير، رحت انا وامي وعمي، كان مستشهد ولاد عمي وعمي الثاني عايش بمخيم تاني فاحترام وعادة تقولي بيت جمعة كل الاحترام النا، هذا الامر حتى انو اجينا عند المهر عطيناهن الخيار الهن وهني ما بدن, كسبانين فؤاد وهاي العيلة، ما كان عندي مشاكل وهيك وهني كمان… كان في قناعات.

ف: اجيتو تحدد المهر، اديه كان؟

ج: حطوا 3 مليون مقدم و 3 مليون مأخر وعمي الي حدّو وهني قالو ما بدنا بس احنا ما قبلنا، قلنا عشان الحلال والحرام… في حق

ف: كان في حدا معارض على الزواج؟

ج: لاء,, انا ما كان بدي السفر وهاي كانت تضحية منها انو تضل هون معي.

ف: لما قررت تتزوج ما كان عندك بيت؟

ج: ما كنت املك شي

ف: كان عندها مشكلة تعيش مع امك؟

ج: الغرفة الي ربيت فيها وانا وصغير ومطبخ وحمام تزوجت فيها، كان فيها تخت وخزانة… تصوري كانت عايشة بعز وقبلت تعيش معي بهذا الوضع وانجبنا اول ولد بهذا البيت لما انجبنا الولد التاني صار البيت صغير، اضطريت انو اطلع استأجر، كان وضعي احسن والتفتت الى نفسي, وهيي كانت عايشة بأوروبا وقبلت تعيش معي بهذا الوضع، هاي بنت مش عادية بس هي الي بريحني اكتر انها بنت مخيم وتذوقت هذا العذاب، في اشيا موحدة

ف: عملت خطبة؟

ج: مبلا

ف: مين حدد؟ وكيف اتفقتو؟

ج: اخوها الي عمل الخطبة، اتفقت انا واياه

ف: شو عملتو بالخطبة؟

ج: كان بدنا نجيب الشيخ ونطلع على المحكمة

ف: كانت خطبة مع كتب كتاب؟

ج: اه

ف: الشيخ كان ييحي عالبيت؟

ج: اخوها متلي ونفس التفكير، اتفقنا انو نروح عند الشيخ عالبيت وهو بثبتو بالمحكمة، بعد هيك قبل ما تسافر بأسبوع قررنا نعمل حفلة صغيرة بالمخيم وانا كنت اعمل للناس حفلات وأصوّر. فأهل المخيم قالو انو فؤاد بالاعلام والعز وهيك ويعمل حفلة بالمخيم ما زابطة، فانا كان قراري انو انا ما احسن من العالم ولا احسن من اهل مخيمي وكنت اصورلهن حفلاتهن كلها فانا لازم اعمل حفلة متلي متلهن.

ف: ومين بدو يصورلك؟

ج: اكتر من 13 كاميرة فيديو كان وانا نزلت صورت وقت خطبتي. عملنا الحفلة قدام الاونروا مطرح ما بوزعوا اعاشة بالساحة وكان في فرقة فنية.

ف: شو جابو ذهب؟

ج: انا ما تدخلت راحت هي واهلي جابوا طقم كامل. المهم كان القرار كيف بدي اعزم اهل المخيم، هاي مشكلة عندي ما في اقول لفلان وفلان، بدي اعزم المخيم كلو، انا علاقتي بالجميع جيدة، فتبرعو اهل المخيم هني يعزمو بعض، نساء ورجال، انا ما جبت كرسي ولا استأجرت جهاز صوت وهني زبطوا كل شي، انا بخطبتي ما اتدخلت بأي شي وما دفعت شي كلو من اهل المخيم، قالولي انت عليم تيجي انت وخطيبتك وتقعد وترقص، كل واحد عزم اهل حارتو وجابو الكراسي والصوت وكل شي كان عنا ربيع الاسمر بغني وزينب حمية وكلودا الشمالي وسميرة توفيق وفنانين بالاضافة لفنانين القرى بغنوا عتابا وبس خلصت الحفلة… بعملي كمان عملولي حفلة

ف: رقصت؟

ج: اه رقصت وحملت الكاميرا وصورت وصوروني وانا عم اصور، وعملولي حفل اسلامي كمان

ف: كنت تضهر انت واياها؟

ج: اه عادي

ف: اديه ضليتك خاطب؟

ج: 10 ايام وبعدين سافرت 3 اشهر، وبدأنا الاتصالات وانو يكون العرس بسرعة. بعدين اجت لهون وتزوجنا ,بالغرفة فرشتين وخزانة واحنا سعداء

ف: العرس كيف كان؟

ج: انا اختصرت من عاداتنا وتقاليدنا متل الزفة لان صار في اخطاء كتيرة وبعدين دخل عليها الزفة السورية وبعدين صار في كلام لا يليق بمقامنا فأنا اختصرتا وانا لإن بصوّر وبعرف اختصرت هالامور.. فكان في وحدة من الحبايب قالتلي بتتحمم عندي قلتلها اه بس عالسريع بدون اي شي بتحمم وبروح على المولد.

ف:  شو كان المولد؟

ج: غدا

ف: مين عمل الغذا؟

ج: اهلي وولاد عمي وكل العيلة والجيران.

ف: عملت سهرة حنا؟

ج: اه عملوا للعروس بس انا لأ, صحابي عملولي سهرة عالعود ببيت اهلي بالمخيم، وبعدني لهلاء ما بفوت هالسهرات وكنا نغني وهيك اجواء حلوة ودعينا الناس الذواقة بالفن، هاي الحياة الي انا بحبها.

ف: عملت العرس وين؟

ج: كان عرسي بمنتزه.. عملت عرسين ب 5-1-97 و 6-1-97 اسلامي وفني.. وحتى طريقة احتفالي كانت طلعنا رحلة عكل المناطق. غنينا ورقصنان اخدتا قبل المغرب زفة سيارات ورحنا عالصالة وكان الحفل شعبي، كان في اكتر من فنان وغنينا ورقصنا.

ف: ما عملت عرس كذا يوم؟

ج: لاء كان عندي ارتباطات وانا ما كلفني شي، كلو مجاني. كل العالم انا خادمها فردولي الخدمات.

ف: ما نقطوك؟

ج:لأ بنقطو العروس ما بنقطو العريس.

ف: شو نقطوها؟

ج: ما بعرف ما تدخلت وشو ما اهلها بيعطوها انا ما بتدخل، بقولها هادا حقك وبقولها انت الي علي حق انا اعطيكي مش اخذ منك.

ف: بعد العرس؟

ج: طلعت عالاوتيل ورفقاتي نقطوني انو نقعد بكل منطقة نهار مثل كأنو شهر عسل وصار عندي حرية انو انا عريس

ف: بعد هيك وين استأجرت؟

ج: حد امي.

ف: كان في مشاكل بيناتهن؟

ج: مشاكل قليلة كانت. كان قراراي واضح، هاي امي وانا ما الي اخ، بدك تعرفي اي مشكلة انت بدك تحليها، انا قادر اجيب صاحب ومليون مرة بس ما بقدر اجيب ام واخت فأي مشكلة انت بدك تحليها لان ام متل امي صبورة. انا كنت مفهمها انوا انا عندي مبادئ ما بقدر اتخلى عنها قبل ما نتجوز والكل بيعرف انو امي كانت الي اكتر من عشيقة، امرأة مرأ عليها كل المصايب فلم أجرؤ على ازعاجها تحت اي ظرف من الظروف، الدنيا أم وانا لما رحلت امي بكيت كالطفل، حسيت انو رحلت الدنيا. انا نقطة ضعفي امي الي ما عندو ام يشتري إم.

ف: اذا برجع الزمن لورا بتحب يكون عرسك غير؟

ج: حلو الواحد يكون واقعي,, انا بالنسبة الي الكماليات ما بتعنيلي قد ما بعنيلي الاحترااااام، اليوم مرتي صارت ام بتخاف على ابنها وبنت، هاي القيم لازم نحافظ عليها… اليوم انا ملك جمال، بكرا الجمال بيروح وبختير وبصيرو يقولو مين هاد صح ولا لأ… كلو هاد بدنا اياه… لازم نركز على قيمنا. انا انطلقت من تحت الصفر وصرت بمراحل الحمدالله، صار عندي بيت اشتريت بيت، بعرف انو بعمل شي الي وابني بيستفيد منو وكان حلم بالنسبة الي والحمدالله.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: