مرضية شرقية

م: شو إسمك؟

ش: مرضية شرقية

م: أديه عمرك؟

ش: 56 سنة

م: من أي بلد؟

ش: من عمقا بس أنا خلقاني بلبنان ( طرابلس)

م: شو بتشتغلي؟

ش: ما بشتغل شي, ست بيت

م: وين إنخطبتي؟

ش: إنخطبت هون ببيت أهلي, ببيت عبد السلام إسكندر, أهلي ساكنين هناك

م: أديه كان عمرك بس إنخطبتي؟

ش: 19 سنة

م: إنتي بتعرفي العريس؟ إنو بتحبيه من قبل؟

ش: لأ, ما كنت أعرفوا بس صدفة هوي مش من عنا, هوي من مخيم النبطية و أنا من مخيم برج البراجنة

م: كنتوا تلتقوا؟

ش: آه من بعد ما إنخطبت كنا نلتقي بس قبل لأ, كنت أشتغل بمحل خياطة و كان ينطرني على باب المحل و أقول للمعلم أقلو عن إذنك ساعة أو ساعتين و أروح أطلع أنا و ياه.

م: كان حدا يعرف من أهلك إنو كنتوا تطلعوا مع بعض؟

ش: لأ لأ لأ إمي لأ كمان و أبوي شيخ. ما بقربقني

م: كان في حدا معارض من عيلتك أو من عيلتو؟

ش: أبوي آه كان معارض لإنو كان متزوج قبلي و كان عندو ولدين, قلي لأ يابا إنو متزوج و مطلق مرتو و عندو ولدين و قلتلو لأ هدا نصيبي و بدي ياه.

م: يعني بس قلتيلو بدي ياه وافق دغري؟

ش: آه آه أبوي صحيح شيخ بس مش متشدد الحمدالله

م: يعني كلن وافقو

ش: آه

م: مين الوجاهة إلي أجت تخطبك؟

ش: عمي و خالو و قرابينو و أخوه

م: أديه كان مهرك؟

ش: ألف و خمسمية ليرة بس

م: طيب شو جبلك وقت الخطبة؟

ش: جبلي محبس و رقيق كتير و ضحك علي و مكتوب عليه حرف إسمو ” أس”

م: جبلك تياب؟

ش:آه بس فستان الخطبة

م: كانو يجبو شنطة, جبلك وحدة؟

ش: كانو يجيبوا شنطة بس أنا ما جبلي كانو يحطوا فيها تياب و غراض

م: مين راح معك بس جبتي الذهب؟

ش: بس أنا و ياه

م: وين كانت الخطبة؟

ش: كان ببيت أهلي بقلب البيت, ما كان في صالات قبل

م: الخطبة عملتيها لحالك ولا معو؟

ش: إجوا لبسوني الذهب و لما خلصوا فلوا من عنا بس العرس, السهرة عنا و العرس عندن بمخيم النبطية. بمخيم النبطية أنا إتجوزت, لما إلبست البدلة البيضا و كان إستقبالنا كتير كتير غير شكل, خاصة أنا بمخيم البرج و روحت على مخيم النبطية و شو عروس أنا كنت غير هيك كمان و طبل و زمر.

م: زمان كان في عادات إنو العريس يدفع للعروس, إنو يعطيها مصاري عشان تروح عند الكوافيرا؟

ش: حسب إستطاعتوا هوي و كرموا, إذا معو منيح بعمل للعروس و أخواتها و لبنات العيلة, إذا ما بقدر بعمل بس للعروس و الباقي الام بطعتي البنات و بتقلن روحو إعملو شعركوا

م: وقت العرس إجا حدا من برا من مخيم تاني, من منطقة تاني؟

ش: آه إجوا أهل النبطية, إجوا بالباصات و أخدوني عروس بالسيارات و باصات ,إجا وفد كبير يطبلوا و يزمروا

م: شو جبولك هدايا؟

ش: جبولي تياب داخلية و أواعي و أزاز(زجاج) و فناجين قهوة و كبيات شراب يعني حسب كل واحد هوي و إستطاعتو كانو كمان يجيبو حلو و ملبس و شوكولا

م: شو كان لون فستان الخطبة؟

ش: آه بعدني بتذكروا لانو خيطتو خياطة عند إم منير الخياطة و بعدا عايشة هاي الخياطة فصلطلي ياه للفستان لونو زهري يعني إلوا قصة عن الجنب

م: زمان كان يقعدوا أسبوع بالعرس؟

ش: آه دار عمي ضلن 3 أيام يطبلو و يزمروا قبل ما أروح أنا, عندن عادات بقعدوا يدبكو و يرقصوا أنا بس يوم واحد

م: يعني إنت عملولك حفلة هون بعدين أخدوكي على مخيم النبطية؟

ش: آه أول شي الحفلة هون, دقولي شوي بالبيت و بعدين لبست البدلة البيضا مع أمي و أبوي بعدين إجو أهليتو و هوي أخدوني بالسيارة و وراي سيارات و باصات و هيك.

م: من زمان ما كان في زفة و هيك؟

ش: آه, ما كان في بس كانو يطبلو بالدربكة و المزمار, ما كان في طبل

م: كيف حضرتو العرس؟

ش: نحنا بالبيت أول شي, و بعدين رحنا على النبطية و في ساحة و عملنا عرس و كتير كان حلو

م: شو كان في نقوط؟

ش: نقطوني بمصاري, ذهب لأ

م: مين إجا أخدك من هون؟

ش: هوي و أخواتو و أهلوا

م: النبطية بعيدة كتير؟

ش: آه كتير بعيدة

م: يعني إنبصتوا؟

ش: آه إنبصتنا كتير يعني أنا حبيتوا لجوزي, حسيت حالي بالبيت,عنا و رحت عند دار عمي و إحترموني

م: بس إتجوزتي رحتي عند دار عمك؟

ش: رحت عروس 9 أيام من بعد هيك رحت على مخيم البرج سكنت ببيت الخميني حد مستشفى حيفا, حد بيت سعيد إلي مات, خلفت بنتي خلود هناك أول بنت.

م: ما عشتي مع بيت عمك؟

ش: لأ لأ ما عشت معن

م: كان في خلاف مع دار عمك؟

ش: آه, كان يصير خلاف عشان طبعي غير طبعن و هني عندن عادات غير عننا و بلدي غير بلدن, هني من الخالصة هني غوارني ما بعرف هاي البلد شو, لبسي غير لبسن, حكيي غير حكين يعين أضل متلبكي و أحس حالي غلطاني, مرت عمي إمرأة كبيرة و عمي متدين كتير أستحي ما أعرف كيف أتصرف أنا لما إتجوزت و رحت لعندن إتفاجأت كتير , هني عقلن غير عقلي,, أنا أهلوا لجوزي غير أهلي, إنو عاداتنا و تقليدنا غير عنن

م: ليش ما عشتي بالنبطية فوق؟

ش: لأنو جوزي شغلوا هوني, كان يشتغل بالهلال بحيفا, كان أخصائي علاج فيزيائي.

م: وقت العرس دغري إجيتو لهون؟

ش: آه و منيح ما بقينا, لو بقينا كنا متنا لأنو اليوم العاشر قصف الطيران محو المخيم عن بكرة أبيه, المخيم كلو إنقصف و ماتو العالم كلها.

م: بس كان يصير مشاكل بين دار عمك و إنت كبف كنتو تحلوها؟

ش: ما كنت أرد كنت أطنش

م: ما كنتي تقولي لجوزك؟

ش: لأ لإنو شغلو هوني و قليل ليطلع لعندن, بروح بالاسبوع يوم بدي أتحملوا يعني أنا ما بدي مشاكل.

م: كان يصير مشاكل إنت و جوزك؟

ش: آه, و كان أبوي يحكي معو, ما لازم تعمل هيك ما لازم تحكي معا هيك, و جوزي عقلوا صعب و أنا كنت مدلعة يعني كنت أمشي بالطريق زي كأنو ما في حدا ماشي حدي

م: مين أحسن الجواز هلأ ولا زمان؟

ش: الايام هلأ كتير صارت مباحة كتير يعني البنت هلأ, صارت تتعرف عالشباب يمكن يصير نصيب يمكن لأ, و كل يوم بصير يلزق عندا يعني ما حلوي هالقد. زمان كان في وفق أكتر, هلأ البنت بتحب الشاب و بخدوا بعض عن حب بس هادا الحب بيختفي و بصير في طلاق و كتير هادا الشي عم بصير, هلأ زمان كانو يخدوا من دون ما يكون الواحد يعرف التاني و كانت أظبط من هلأ, يعني زمان كان قليل يصير في طلاق, كان همن أرضن فلاحة و الزراعة, يعني كانت إم الواحد تشوف البنت, تشوف أهلها و تروح تخطب لأبنا و كانت تسأل عن البنت و عن أهلها و تخطبلوا يعني الولد كان يرد على أهلوا هلأ قليل ما حدا برد, و كانت تطلع البنت مظبوط مثل ما بتقول الأم و هلأ كل شي متغير عن الأول

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: