كامل محمد الشريدي

 

الإسم: كامل محمد الشريدي

العمر: 75 سنة

البلد: صفصاف

إ: هل أنت متزوج؟

ك: آه

إ: أديش كان عمرك لما تزوجت؟

ك: كان عمري 18 سنة

إ: هل العروس من أقاربك؟ أم حدا عرفك عليها؟

ك: لا العروس بنت عمي, أخو أبوي و قلت ما باخد إلاّ هيّ.

إ: هل كان أحد معارض على طلب الزواج؟

ك: نعم, طلع ضدي إبن عمي قلت لعمي إبنك أولا بعدوعم يقرأ بالمدرسة و أنا واعي يمكن يجينا 4 , 5 ولاد و هو بعدو عم يدرس, و أبوي ما بدو يزعّل عمي فقلت له وحدة من التنتين أو بخطوفا أو بقتلها و بقتلوا

إ: لماذا كان معارض؟

ك: إبن عمي كان بدو ياني أستناها

إ: شو عملت حتى يغير رأيه؟

ك: بعتلوا خبر لعمي, أختي و بنت عمي واحد و اذا كنك خايف من المصاري معي. و أعطونا بس جينا على نهر البارد خيم سكنا, فيها خيمة مطنزعة و لأهلي أعطوهن شادر أبو جرس كبير.

إ: طيب وافق أخوها بعدين؟

ك: آه

إ: كيف كانت مفاوضات الزواج, مين راح طلب إيدا؟

ك: راح أبوي و أنا بس نطلبها

إ: ما راحوا الوجهاء؟

ك: لا, ما إحنا ولييّن أمرها, عمي كان مستشهد بثورة 36

إ: العروس قبلت فيك؟

ك: آه, أكيد

إ: كيف إتفقتوا على المهر؟

ك: 400 متقدم و 200 متأخر, أبوي و مرت عمي إتفقوا عليه, قالت مرت عمي ما إلي شي البنت بنتكو و أنا ما إلي شي.

إ: يعني إتفقتوا على كل شي, كيف حضرتو للخطبة؟

ك: ما حضرنا للخطبة هداك الوقت ما كان في متل هلأ.

إ: يعني ما عملتوا خطبة, أديش كانت فترة الخطبة؟

ك: فترة الخطبة 4 أشهر

إ: كنت تشوفا؟

ك: آه, ما هيّ كانت بنت عمي

إ: كنت تضهروا سوا؟

ك: لأ, إحنا عقليتنا صعبة شوي, كانت و خصوصي عائلة أبوي, كانو متعصبين بس بحق, يعني إن الله حق. أنا صحيح شريدي بس ما متل تعون عين الحلوة, أنا من نهر البارد.

إ: خلصت فترة الخطبة, و صرتوا بدكو تجهزوا للعرس, كيف جهزتو؟

ك: في هداك الوقت ما كان في خزاين. كان في صندوق أسود كبير, و أبوي و مرت عمي يشوفوا شو بدو البيت و يجيبوا. و أنا و إمي جهزنا كمان أبوي قصاب و عامل شغلتو من فلسطين, تجار غنم و بقر و يدبح, فاتحين ملحمتين, ملحمة على الشارع العام و ملحمة بنص السوق. آه, صندوق أسود كان حجم كبير من جوّة فيّو متل الجوارير يحطو فيه كل شي كان يساع

إ: عملتوا سهرة؟

ك: آه, عملنا سهرة و تاني يوم كان العرس

إ: وين عملتو العرس؟

ك: في الشادر بنهر البارد ما هو كبير

إ: مين عزمتوا على العرس؟

ك: عزمنا عيلة حمد خوالي, أهل إمي و شريدي أهل أبوي

إ: عزمتو حدن غير العيلة؟

ك: أبوي قال لاخواتو مين ما بتعرفو إعزموا

إ: ساعدوكم الجيران في العرس؟

ك: لأ, لأ كان عرس طبيعي يرقصو و يدبكو على الدبكة الفلسطينية العريقة

إ: لبست بدلة عرس إنت و العروس؟

ك:  أكيد آه

إ: كان في لبس معين لأهل العريس أو العروس؟

ك: عادي متل الناس, مرت عمي عندا 3 بنات و كيف بدا العالم بتلبس

إ: كان في زفة؟

ك: آه, خال العروس كان يدق على المنجيرة, الزفة مثلا كانو يطلعوا من بيت العريس لبيت العروس, ما إحنا كنا بيت واحد, هاد بيت دار عمي و هاد بيتنا حيط واحد. بيت عمي كان إلن اقاريب في لبنان, بنت جبيل الله لا يوفقك إسرائيل.

إ: وين سكنتوا بعد العرس؟

ك: بشادر الجرس, طولو من هون للغرفة التاني ب 3 عمدان, إحنا عمود واحد يقولولو أبو طنزوعة.

إ: في أي وقت كان العرس؟

ك: كان في فصل الصيف

إ: كيف كانت علاقتك معها بعد الزواج؟

ك: أنا ما فكرت يوم من الايام أتزوج غير بنت عمي و صبرت معي على الحلوة و المرّة. أنا كنت أكبر من مرتي, كنا نزور الجيران , أنا وياها ليش لأنها كانت صغيرة. و قعدت سنتين عندي إحنا ما كنا نخليها تطلع لحالها, إما أو أنا, كانت بدا تاخدها عند دكتورة قالت خديها عند ستها, كانت معها شهادة, شو قالت لمرت عمي, إنت مجنونة صبرية صغيرة و بعد ما شافت الاحمر بس تجيها الدورة الشهرية و بعدها بشهرين راح تحبل و تجيب 13 ولد و فعلا هيك صار.

إ: جبتو 13 ولد؟

ك: يا ريتني ما تزوجت, أنا أبو 10 بنات و 3 صبيان ماتوا الصبيان و ماتوا 7 بنات و ضليت على 3, كانت بنتي هي إجت تزورني, هي بتقوم فينا و بأخت أكبر منه بدنا بس الله يفرجا علينا بلكي على الله إجانا مساعدة تعمل بنتي عملية, أيام شرقية و غربية تصاوبت. أنا كنت أستاذ 45 سنة و آخر سنوات ناظر مدرسة و الله العظيم مبارح جينا من جامع عباد الرحمان, السيارة إلي طلعنا فيها, الشوفير قال لي: شو رأيك يا أستاذ كامل وصلك على باب المخيم, قلت له: أنا أستاذ كامل صحيح بس إنت شو إسمك؟ قال لي: نسيت يا أستاذ كامل أنا فلان الفلان. فقلت له: إنت كنت جالس جنب فلان الفلان واحد شقي و و احد رحمان. قالي: مظبوط. و مرة لقينا وحدة بالحج.

إ: رحت على الحج؟

ك: آه, والله إلاّ الفضل أول مرّة قالت يا أستاذ كامل بدك تروح تحج و إحنا الحمدالله معنا و قادرين تاني سنة متل هالايام قطعولي الساعة 12 بالليل كلنا رحنا على الكراج, أخدنا المترو إطلعت هيك لقيت البنت عم تبكي, مالك يا فاطمة, قالت ولا شي, قلتلها تغيرت الميزانية و قالت لأ الصدق و الامانة إلي علمتنا إياها اذا قلتلك شي بتسمع كلمتي, قلتلها إيمتى رفضتلك طلب, قالت يا بابا بدك تروح على الحج؟ قلت خلص و حياتك يا فاطمة الزهراء لأروح السنة و بعدما إجيت قلت لإم محمد شو رأيك نروح على الحج؟ أنا شاورت الناس إلي بدن يحملوكي و أعطي الناس زيادة, قالت بدك تحججني. حجج البنت إسما فايزة, رحنا على الحج لقينا وحدة كانت ماشي مع 2. و كلوا بقول لبعض يا حج إلاّ وحدة قالت يا أستاذ كامل ما عرفتني؟ هلأ متصورتك عنا بالصف, يا ريتنا نرجع صغار و تعلمنا, قالت لصاحبتها, هاد أستاذ رباني ولهو الفضل عليّ أكثر من أبوي و إجت بدا تبوس إيدي رفعتا, قالتلي بعدك بهل العادة. و هاي هي قصتي….

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: