سهام فيصل ديراوي

: شو إسمك؟

س : سهام فيصل ديراوي, على إسم أهلي

م  : أديه عمرك؟

س: عمري 53 سنة

م  : من أيا بلد؟

س: من عمقا

م : شو كنتي تشتغلي؟

س: كنت أشتغل بالمستشفى قبل ما ياخدني أبو حسام

م : أديه كان عمرك بس إنخطبتي؟

س: 16 سنة.

م : كنتي تدرسي؟ لأيا صف وصلتي؟

س: آه, وصلت للخامس إبتدائي.

م : ليش ما كفيتي؟

س: بتعرف إمي وحدانية و إخواتي صغار.

م : إنت أديه كان عمرك أول مرة إنخطبتي؟

س: أول مرة خطبت نمر طه كان عمري 15 سنة, جبت منه صبيين و بنت و إطلقت, ضليتني معو 15 سنة و ما قدرت أكفي معو, بعدين إطلقت و بعد ما إطلقت رحت قعدت عند أهلي, أنا و ولادي الصغار و صرت أشتغل بمستشفى حيفا.

م : بدنا نرجع لجيزتك الأولانية, كننت تعرفيه لنمر طه, جوزك الاول؟

س: لا

م  : كيف تعرفتي عليه لجوزك الاول؟ إجا طلبك؟

س: ما كنت أعرفو, كان عمو أبو حسين رجا, كان ينظف بالجامع و أنا كمان بيت أهلي حد الجامع و هوي قال لأبو لنمر طه عني و إجو خواتو لعنا عالبيت, شافوني و عجبتن و صار نصيب.

م : بس إجو إخواتو البنات, إجا معن هوي؟

س: لأ, ما إجا معن و هني قالولي إنو رح نقول لأخوي إنو إنت معجبيتنا و رح نجيبو بكرا معنا يسهر عنكو و إجا معن و يا ريتو ما إجا.

م : لما إجا هوي حكى معاكي, لما إجا مع خواتو تاني يوم؟

س: هلأ هوي كان يستحي و أنا كنت أستحي مش زي هادا الجيل متنح و بحكي كل شي ما شاء الله.

م : أديه قعدتي مخطوبة لإلو؟

س: قعدت شي خمس شهور.

م : طيب لما إجا طلبك شو جبلك؟ ذهب و هدايا و أواعي (ثياب).

س: كان بخيل تاني يوم السبت, كان يشتغل و يجي بس ما يجيب معو شي بالمرة.

م : يوم حفلة الخطبة شو جبلك هدايا؟

س: آه, جبلي سنسال و محبس و خاتم و ساعة و جبت بدلة لونا أصفر.

م : طيب و الشنطة إلي كانو يطلعوها مع العروس؟

س: ما عم بقلك إختلفوا عليها  إختلفوا على خلعت الخال, عنا إحنا هالعادة بس هني ما عندن

م : شو هي خلعت الخال؟

س: إنو بيجي بعطي خالي 100 ألف.

م : ليه؟

س: هيك عنا عادة و خالي بعطينا ياها لل 100 ألف و إحنا منروح و منجيب فيها شقف فساتين و كل وحدة إلها شقفة قماش و ال 100 ألف كانت تحكي مش متل إسا, المهم ما قبلوا يدفعوا مئة ألف خلعة الخال ولا جبولي الشنطة و أنا بعدني قاعدي إنو عروس و في طاولة و عليها كرسي قاعدي عليه بالعرس, قام إجا أبوي الله يرحمو, قلي أومي أومي يابا ما في نصيب, قلتلو خير شو في ,و قاللي خلص ما في نصيب لإنو هني قالوا بدن يجيبوا الشنطة ليلة العرس بس هني ما جبوها و ما قبلو يدفعو الخلعة و لا يجيبوا الشنطة و أبوي قاللي إنزلي.

م : لما إجا طلبك, إنو مين إجا معو من أهلوا, معو حدا يعني, كان حدا معارض من عيلتو هوي أو من عيلتك إنت, كان في حدا معارض؟

س: لا و الله تعرف خطبنا و هني بخلا.

م : يعني ما جبلك العلامة كاملة؟

س: يوم الخطبة جبلي محبس و ساعة و خاتم جبلي ياهن هدول و جبلي بدلة. ما كان على أيامنا صالات زي هلق, عملناها على السطح.

م : لما إجا يطلبك مين جاب معو وجاهة؟

س: إجا عمو و أبوه و إخواتو بس

م : مين خواتو؟

س: صدقية – دوابة – إم نشأت, إنو كان هني و جوازن و إجا أبو نشأت

م : طيب إجا حدا قرايبو من بريت(خارج) المخيم؟

س: مدير المخيم صبري الله يرحمو و أبو سعد الحلاق الله يرحمو, هدول الوجاهة لكبار, نصهن صارو ميتين.

م : ما إجا حدا من بلد تانية؟

س: لأ.

م : لا عالعرس ولا عالخطبة؟

س: عالعرس اكيد بيكون بس مش وجاهة  يعني إنت إذا عزمتك بتيجي .

م : يعني ما إجا حدا عالعرس وجاهة زي ما إجوا عالخطبة.

س: لأ, هدول الوجاهة إجو عالخطبة ما بيجو عالعرس

م  : خلال فترة خطبتك, قعدتي معو, ضهرتي معو؟

س: لأ, لأ , إنو بالكتير كنت أنزل عند دار عمي, يعني عندو عالبيت.

م : كنتو تروحو على محل و حدا يروح معكو؟

س: لأ, ما كنا نروح ليروح معنا حدا, ما كنا نضهر بالمرة.

م: وينتا كتبتو الكتاب؟

س: إنو كان صرلنا شهرين مخطوبين و كتبنا الكتاب و بعدين صرنا نجهز خلال خمس شهور كنت عندو بالبيت.

م : كان بيت لإلك و لاّ مع بيت عمك؟

س: لأ, أكيد مع بيت عمي كنا قاعدين.

م : بنفس البيت سكنتو؟

س: آه, بنفس البيت.

م : يوم العرس, أكم ليلة قعدتو تحتفلوا, كم يوم يعني؟

س: بس قبل بيوم, يعني السهرة و تاني يوم العرس.

م : وين عملتو العرس؟

س: بتذكر على السطح بس نسيت سطح مين, يمكن عنا او عند الجيران ما متذكري.

م : طيب بتتذكري لما زفوكي لعندو بتتذكري مين زفك؟

س: يعني نسوان وهوو أهليتو إجو زفوني ودربكو وغنو, بعدين كل واحد راح على بيتو.

م : قبل الحفلة لبستي فستان, قبل فستان العرس, لبستي فستان سهرة؟

س: لأ بس لبست فستان السهرة بالسهرة و بل العرس لبست فستان العرس. فستان السهرة أسود و كان فيو برء ( برق).

م : يعني ما بدلتي (غيرتي)؟

س: لأ.

م : لأنو زمان كانو يبدلو, العروس تلبس فستان السهرة بالأول و بعدين تلبس الفستان الأبيض.

س: يمكن إذا بدلنا بكون نفس الفستان الاسود إلي فيّو برق و برجع ببدلو بس ما متذكري بالضبت.

م : لما إجو بتتذكري شو جابولك هدايا؟

س: كانو يجيبوا قمصان نوم و هيك شي يعني و أزاز(زجاج).

م : إنو وقت الخطبة جابولك كمان هدايا؟

س: آه, قمصان نوم بس مش أزاز ( كبايات و فناجين) و عالعرس كمان نفس الشي

م : ما كان في نقوط ؟

س: مصاري يعني؟

م : آه

س: والله ما متذكري, يمكن آه

م : هلأ منرجع لجوزك التاني. وين إتعرفتي عليه لأبو حسام؟

س : أنا كنت أشتغل بالمستشفى و مناهل رفيقتي و صحبي أنا و ياها و هي, أختي ماتت و أبو حسام ماتت مرتو بنفس اليوم, حرب المخيمات, المهم صحبي أنا و مناهل و قلتلو شو رأيك فيها لسهام, آه والله بنت حلال قلها.

م : شو بتقربوا مناهل؟

س: جيرانو و رفيقة مرتو, الله يرحما و فيها كتير, طيب شو رأيك إنو تخطبا, أنا كنت صحبي أنا و مرتو, الله يرحما و هو يعني مرحبا مرحبا, المهم بس قلتلوا دغري عرفت إجت قلتلي هيك هيك جارنا و ماتت مرتو و هو منيح و هيك أنا دغري عرفتو, أول شي عارضت, حظي معروف و ما بدي, بس مناهل بتضل تحكي إنو هوي منيح و ما كان يزعل مرتو و الله هوي لو ما منيح ما بقلك, المهم قلتلا بسأل أهلي لإني ما فيني أعطيكي جواب.

م : و إنت كنت بعمر منيح يعني؟

س: آه يعني ما متل إسا,إنو على رأي البنت, يعني إذا بدن أهلي منخطب, ما بدن ما منخطب, المهم رحت قلت لأمي هيك هيك, في جارنا ماتت مرتو و هوي منيح ما أحلا, و بدو يتقدملي, قلتلي إمي ما بعرف الزلمة منيح, إذا بدك تعيشي معو مبسوطة و أنا رح أموت يعني بيت جوزك أسترلك يعني ما فيكي تعيشي مع مرت أخوكي, أو مع جوز أختك, إنو المرأة ما إلها إلاّ جوزها. أنا برأيي إذا بكرا متت إنت بتعطلي إذا شايفيتوا منيح لإلك, المهم قلت لمناهل بدي أشوفو, عم بحكيكي الصراحة يعني.

م : إي إي إي

س: قلت لإمي بدي أنزل عند مناهل عشان تعيطلو و أحكي معو, إنو أنا مش صغيري واعية و نزلت عند مناهل, أجت شوية قلتلها فيكي تعيطيلو لأبو حسام, بدي أحكي معو عيتطلو وإجا لعندي و صرت أحكي أنا وياه, سبحان الله دغري حبينا بعض ههههههههههه و صار النصيب و إتفقنا و صار النصيب و هوي عندو خمس بنات و صبي و أنا قلتلو كنت متجوزي و عندي ولاد و هوي بعرف يعني.

م : أنا بعرف بعادات زمان إذا الوحدة أرملة أو مطلقة كان في عادات غير إنو بس يجوا يطلبوها من أهلها بالنسبة للمهر و هيك شغلات.

س : لما إجا, قبل ما أطلع أنا عند أهلي, كنت عم بحكي معو, قلي بالعلامة يوم السبت إحنا حكينا يوم الخميس إنو يوم السبت بدو يجي يطلبني من أهلي, قلتلو آه, طلع هو و أبوه الله يرحمو و إجوا و حكوا مع أهلي و أنا قلتلها لأمي حكيت معو و إتفقنا, قلتلي عال لكان, قلتلها يمكن يجي السبت و إجا و حكى مع أهلي, قلوا أبوي إنو مقدم خمسة الآف ليرة, قلوا لعيون سهام خمسة عشرة الآف ليرة متقدم و خمسة و عشرون الف ليرة متأخر, أبو حسام, أبوي حط خمسة الآف ليرة أم هوي قلوا لأ خمسة عشرة الآف ليرة و على نيّة الله الفاتحة.

م :  دغري من دون ما يجيب وجاهة و لا شي؟

س: لأ هوي دغري, ثقتنا فيو قوية.

م : و عملتوحفلة خطبة؟

س: لا ما عملنا خطبة, رحنا جبنا الدهبات , جبلي محبس و خاتم و مبرومتين و جاب لإلو محبس و لبسناهن عند الصايغ

م : مستعجلين مبين؟

س: الله وكيلك عند الصايغ, أنا و ياه و أبوي, إنو أنا عندي ولاد و هوي كمان يعني مش صغار بدي أعمل حفلة خطبة.

م : ليه, لأ عمرك 30 سنة صغيرة

س: آه, ما يكون عندي ولاد.

م : أديه قعدتوا مخطوبين؟

س: شهر

م : بس؟

س : آه, كان عم بدهن البيت و طبعا كان ييجي كل يوم يسهر عنا يشوف ولادي و أشوف ولادوا. نقعد نتحدث. المهم بعد الشهر شو قلي, قلي شو رأيك أقول لعمي أنا خلصت البيت و بدي أنقلك على بيت يوم السبت, شو رأيك, قلتلوا آه لأنو كانو ولادو صغار و في بنت كانت بعدا بترضع, ربتا عمتا, إنو ماتت إمهن و هني صغار, آه قلي شو رأيك, قلتلوا آه, مش غلط لأنو بحاجة لمرأة بالبيت, المهم شهر خطبت و إجا يوم السبت أخدني عالبيت لأنو أبوي قلوا إنت صرت كاتب كتابك و البنت صارت لإلك خدا وينتا ما بدك بس تكون جاهز,

م : ما قلتيلي وينتا كتبتوا الكتاب؟

س: خلال هالشهر كتبت كتابي و فرشت البيت كل شي يعني, و تجوزنا

م : مين إجا عالسهرة و العرس و هيك؟

س: ولا حدا, إحنا ببعض يعني أهلي و أهلو

م : شو عملتو أكل.؟

س: عملنا كبة و فروجين جابت وقتا

م : عملتي حنا وقت العرس؟

س: لأ ما عملت حنا.

م : لأنو بالعراس الفلسطينية بحنوا

س: هادي العادة ما عنا منا نحنا

م : طيب العريس غنولوا؟

س: عم بقلك إنو ما كان في حدا, إنوا أنا  و هوي و أبوي و أبوه و إخواتي و إخواتو و ولادنا.

م : و بقيت عيلتو ما إجا حدا منن؟

س: ما حدا عارف منن, إجوا لقونا بالبيت فجأة.

م : أبو حسام إلو قرايب هون؟

س: لأ, في إلو بصيدا و في بصور و في ببعلبك , هون لأ

م : يعني ما بعتولن؟

س: لأ, آه بس لما خطبت عرفوا و إجوا باركولي

م : جبولك هدايا كما؟

س: آه جابولي قمصان نوم  أزاز(زجاج).

م : يعني ما حدا جبلك ذهب؟

س: لأ, ما جابوا ذهب.

م : آه, ميرسي لا إلك

س: تكرم ولو.

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: