خديجة هاشم

ف: عرفينا عن حالك حجة

خ: خديجة هاشم ,على إسم جوزي, خديجة خالد الشناوي.

ف: أديه عمرك؟

خ: عمري هلأ أنا… جيت من فلسطين عمري 4 تشهر, هلأ عمري فتت بالأربعة و ستين سنة بس بالهوية كان أبوي مكبرني بس معي عشان فلسطين, إثبات عليه ختم الأمركان, هي ورقة نفوس مكتوب عليها الإسم و من أي بلد

ف: من أي بلد؟

خ: أنا من يافا و جوزي من عكا.

ف: إحكينا عن طفولتك شوي, لما أهلك طلعو من فلسطين, وين راحو؟

خ: ما كنت واعي, وعيت لقيت حالي بخان العسكر.

ف: وين صار خان العسكر؟

خ: بشمال طرابلس, قام طاف علينا نهر أبو علي, صاروا  بالجبال يهربو, إحنا نقلنا على البداوي

ف: أديه كان عمرك؟

خ: كان عمري … صغيرة…. صغيرة كتير كنت.

ف: يعني ما بتوعي لهل شي؟

خ: مبلا بوعى, واعي كيف طاف علينا نهر أبو علي و كيف كانويطلعونا بالجبال, أبوي… و كان أبوي فاتح قهوة… و الدولة اللبنانية طلعتنا بالجبال, من نهر أبو علي و حطونا بالبداوي, صار في ضباع و صخر… قام أبياتنا و جدودنا صاروا ينظفوا المخيمات بس كنت واعي و كبرت و سكنا بالبدواي بس جوزي من سكان نهر البارد.

ف: إنت تعلمتي؟

خ: آه, تعلمت للصف الخامس إبتدائي و جوزي للخامس إبتدائي الله يرحمو.

ف: أي عمر تجوزتي؟

خ: عمري كان 32 سنة.

ف: أول عريس تقدملك؟

خ: آه كنت أكره الزلام صراحة, كنت أنا بالفدائية كنت أتدرب مع أبو علي إياد و أبو عمار, تعرفت على جوزي بس ما قبلت إمي  تعطيني ياه قمت ما أخدته, قام سافر على كفر شوما, قامت نقطعت إجروا هناك, قام قلتلا لأمي أنا بدي ياه, إن قبلتي ولا ما قبلتي, أنا بدي أخدو, أنا أخدتو بس أخدتو على العرباي, كان مجفصن و مقطب.

ف: أخدتيه هو مريض؟

خ: آه, أخدته بلا شي. عمرولي بيت بالبداوي أبو عمار و أبو علي إياد, ما نقصوا إبرة ببور ( غاز صغير)  حرام, عشنا بالبدواي وجبت 3 ولاد, إياد و سوزان و هيام. و بعدين دموع و بعدين سكنا بالبرج هون. صرت أشتغل هون بالهلال لأن جوزي عطيلي صرت أساعدوا و بالأخر جوزي بطلني من الهلال و صرت أشتغل أنا وياه بشبكات المي, نفتح المي, كنت أساعدو لأن مقطوعة إجرو و بدي أربي ولادي, بعدين جبت 3 ولاد هون و 3 بالبداوي.

ف: عملتي عرس؟

خ: لأ عشان حوادث الاردن, مرت عمي ما قبلت تعملي عرس.

ف: طيب عملتي خطبة؟

خ: عملت خطبة. كنت أتعلم تمريض و بطلت من التمريض. قال ما بدو ياني أشوف زلام, لأن كان عصبي كتير و تعلمت كنت رح أصير ( يعني ممرضة ) قام ما قبل أكمل. نسيت أكملك. قام غاب, صار يروح, يعمل على برشلونة و عا مصر, يبعتو أبو عمار يزبط إجرو, لأن إمي قالتلي ما بتخديه إلا ما يزبط إجرو و يزبط حالو, قلتلا إن زبط حالو و لاّ ما زبط أنا بدي أخدو إن هادا نصيبي و هادا قدري ما إلك إنت عندي و أكلت أتل منا كتير. تقلي ما بتخدبه و أقولا لأ بدي أخدو هادا قدري و هادا نصيبي و معو رح أكمل حياتي, قلتلي إنت كنت تكرهي جنس لزلام, كيف بدك تاخدي هادا, قلتلا خلص قلبي حب هادا المخلوق و ما كنت مفكري لما أتجوزو أجيب ولاد و ما مفكري أجيب ولاد و حب و عشق, لا لاما كنت مفكري, كنت مفكري إنو أنا بدي أخدمو و أجيبو إنو إبن بلدي من شعبي الفلسطيني, زيّ زيو, اجيبو عالبيت و أخدممو, جبتو زي ما أنا بدي بطريقتي فتحتلو غرفة عنا بالبيت بالبداوي, كنت بعدني مخطوبة, فتحتلو أوضا(غرفة), حطتلو تلفزيون و كل يوم كنت غسلو و أحممو واغيرلولو جروحاتو عشان أنا كنت بالتمريض و انظفوا ويتقبل مني  و يضربني.

ف: ليه كان يضربك؟

خ: لأن أنا و عم نظفلو جروحاتو كان يتوجع و أنا أتقبل منو, كنت أنا أوطيلو و يخبط فيني, كنت اتقبل يضربني ما أزعل, إنسان جريح بدي أتحمل إبن الثورة.

ف: أديه أعدتي مخطوبة؟

خ: ما في أربع تشهر,  أنا كنت بدي أكتر عشان أعرف أخلاقو و طبعوا, طبعو… و إنخطبت أربع تشهر و هيك. أنا كنت كاتبي لكتاب, أبوي الله يرحمو يعلمني الحرام و الحلال. عشان إذا شفت شي منو ما بنشاف ما يكون حرام و يكون لا إللي و شريك حياتي بس هيك, و الله صرت أحممو و أنظفلو و لما يسافر أرجع عالتمريض و حلمي أتعلم تمريض, صرت أفئي دمامل و أداوي جريح و أنقذ جرحى و لما يجي يقلولي إجى من برشلونة, زي فيلم السينما أنا أركض من جهة و هو يركض, إنو جوزي, بس أجى ضعيف كتير و عبطني و وقع بالارض, قام طلوا الشباب و حملوه و جبوه عالبيت, قالي منيح هيك مرت عمي, ركبت طرف إصطناعي و عملت عيني. قام إجتني مرت عمي بس ما عملتلي حفلة ولا غنتلي ولا طبلتي و لا شي عشان كان أحداث الاردن.

ف: كان في حدا بقربلك من الاردن؟

خ: آه كان في إخواته, فقلولي ما بدنا نطبل ولا نغني بس إمو عشان ما أزعل مسكت الصينية و صارت تطبلي على الصينية.

ف: لبستي فستان عرس؟

خ: عملت ست بدلات, كان أيامنا نعمل بدلات, بدلة سودة و بيضة, و صفرة و حمرة, ست بدلات عملت غير البدلة البيضا, أنا و مرت أخوي و أختي, إمي خيطتلي ياهن.

ف: ما عملتو ضيافة من الصبح, أنا بعرف إنو من العادات و التقاليد يعملو ضيافة من الصبح, ما عملت هيك؟

خ: لا أنا قبل بيوم عملت سهرة عند أهلي, عملت أكل أنا و رفقاتي من المدرسة و صاروا يغنولي. قبل ما يكتبولي الكتاب كان في دكتور إسمو محمد الكبشي, هو الي علمني التمريض, قام قلولي هل تقبلينه جوزا لكي, قلتلن أنا ما بقبل, أنا بدي جوزي, قالولي هادا بالنيابة عنو, قلتلن أنا بدي جوزي يلي عم يصلح إجرو هنيك, أنا بدي هادا يكون جوزا لا إلي, أنا بدي هداك, أنا إذا قبلت رح يكون جوزا لا لإلي و أنا ما بدي هادا, قلي الشيخ برافو عليكي, بس إنو كمان هادا دكتور بالنيابة عن جوزي, و أنا قبلت فمضى عنو و إجى بعدين و تجوزنا و كان به, و سكنا بالبداوي قام باع جوزي البيت و إجينا لهون عا مخيم برج البراجنة و هون ما إنبسطنا,  صرت أشتغل أنا و ياه إنو أساعدو و كنت أساعدوا تيظبت البيت و عمرت لولادي, كانو ولادي صغار كتير, قلتلو يا زلمة عنا تلات ولاد لازم تعلمهن إذا متت مين بدو يساعدنا بالبيت, مين بدويأمنلنا و يحط, قال شو بدك, قلتلو بدنا نعمر لولادنا, قلي آه معك حق لان الدنيا ما بتعرف شو بصير فيها, و بالفعل يلي براسي عملتوا.

ف: أديه إلو ميت؟

خ: إلو 11 سنة. قلتلو لازم نعمر للولاد بكرا بكبرو و إنت مريض ما بتعرف شو بصير, و بالفعل كانت صايبيتو جلطة قبل ما أعمر لإياد و قلتلو أحسن من ما تفرح ولا بولد أنا بدي أجوز إياد و نفرح فيه, كان عمرو 17 سنة, كان صغير, أخدتلو لبنت يلي معو هلأ, قالي ما هو صغير, قلتلو ما هو إلي عمرو 14 سنة عم يقول بدي أتجوز و أنا بدي جوزو و أفرح فيه و الله جوزنا و إنبسطنا فيه, عندو 7 ولاد هلأ, عنده 5 بنات و صبين هلأ عمرو 38 سنة و كبروا هالولاد و الحمدالله.

ف: و علمتيهن لكل ولادك؟

خ: يعني في منن تعلمو هون, في منن كلو في منن لا, كان في إلي بنت شاطرة كتيرماتت بحرب مع حركة أمل, قتلوها و إبني عبد كان من الأوائل بس كان مشاغب بمدرسة القدس, قام بطلوه, كان يرجم المعلمات بالبيض يعني ألام بتربي و الاولاد بتفلت من بيئة المخيم مش من بيئة الام, يعني الام بتروح بتشتغل و الاب كمان, متل أنا الاب عطيلي ( عاطل عن العمل), ما كان يروح على الشغل و لا إشي, كنت أنا أشتغل و أجي من الشغل أطبخ و أعمل أكل و كان يقبل حدا يجي علي, ما كان يقبل تجمع العالم عندي, ما بنبسط بس كان حدا يجي عندي ما كان يحب القال و القيل, كان يحب يضل لحالو, عقلاتو صعبين, شغل نهر البارد, كتير صعبين عن جد آه و الله و بالآخر قلي تعي أنا و ياكي نشتغل بالمي, قلتلو آه, صرنا نشتغل و نصمد و نعمر لولادنا كل شهر أحط 100 حجر و صرت أعمر لما عمرت للكل, 3 صبيان, كنت أشتغل أنا و جوزي بس كان تعبي أنا كتير لأن أنا أشتغل بالليل و هو كان بالنهار, كنت كل الليل أشتغل بالمي برا بالشارع لحالي. الحمدالله و الله سبحانه و تعالى قواني و ربيت الاولاد و الحمدالله و البنت تربيتا طلعت أحسن من تربية الصبيان, الصبيان طلعت البيئة برا خربطتن, عندي ولاد منيح بس البنات بصلّو و بصومو و محجبين بس عندي الصبيان ما بحبوش الحجاب و بحبوش الصيام.

ف: بتتذكري شي من فلسطين؟

خ: لا لا, أبوي كان يقولي إنو ساكنين بالمنشية بيافا, و كان أبوي بالبوليس مع الانكليز, بس كنا نعزبهم كتير ,كنا نعمل بكوخ على البحر و نعمل أراكيل, يعني بتمسخرو على الانكليز, أبوي كان زلمة كبير لما أخد إمي, قبل كان ماخد وحدي قبل إمي, أخد أمي كان عمرها 15 سنة كان يخدها على الدكان و بعد 3 سنين كبرت إمي, صار عمرها 18 سنة, أخدها و جابني أنا و إخواتي… لما رجعنا من فلسطين ما كانت تعرفني إمي كان معي تفوئيد, لما مرضت إمي كان أبوي يحطني تحت بز البقرة عشان أرضع, كان يحطني تحت البقرة هي تنخ لما تشوفني. بس تشوفني حطني بالارض تنخ البقرة عشان أرضع منها, آه و يروح أبوي عالبوليس يجي يلقيني موسخة وكلني وسخ, كان عمري أربع تشهر, إمي نسيتني و ما بدا ياني و تقول عني إنو أنا ما حلوي و كان معي تفوئيد, لما طلعوا من فلسطين تركتني بالبيت سألها أبوي وين خديجة, قالتلو تركتا بالبيت, ما بدي ياها ما حلوي. قام أبوي ترك البابور بالبحر وو رجع جابني, جينا بالبواخر إحنا لهون, قام ترك البابور و رجع جابني, رجع لقاني عم ببكي, كان كتير يحبني و أنا كنت أحبو, آه و وعيت كان أيام عنا حصار 6 تشهر, كنت صغيري حوالي عمري 7 سنين ما يخلو يطلعوا الكبار يشتروا, كان يقولو خلّوا الصغار يشتروا, كان حرب بشارة الخوري فحصرونا بالمخيمات 6 تشهر, قمت صرت أروح أشتري لأهلي غراض و صرت أتمسخر على الدركي و أقولو إبعد هيك, قام قلت لأبويقلي لا يابا قوليلو لو بتسمح, صرت أدفشو و أقولو إذا بتسمح, بدي أجيب أكل لأمي, آه أجيب الغراض لامي, و أرجع أجيب للجيران, و أكيّف لما أجيب غراض, آه بس كان حياتنا بالمخيمات كتير صعبة. أبوي كان فاتح قهوة. كان ماخد من البركسات, كان يعطونا على عدد أفراد العيلة, لما إجينا على المخيم, أبوي فتح قهوة ما كان في بإيده صنعة, فمرة أبوي بعتني عند وحدي أجيب منا مصاري عشان إبنها لعب دق شدة و ما أعطى أبوي مصاري, رحت لعندها قلتلا أبوي بدو المصاري, قام إجت معصبة و عصبت على أبوي و مسكتو من إيدو و مجرد ما مسكته من إيدو, فرط قلبو و مات بس مسكت إيدو, قام كتبت الدولة مات من خجلة المرأة و بالفعل شوفت قلبو فرط متل المبرغل, أبوي ما حدا بمسكو, أبوي كل الناس بتحترمو, كان يجو الدرك على القهوة يقعدوا يشربوا قهوة و شاي, كان أبوي كل الناس بتحترموا, زلمة كبير كبير و متدين يعني من هيك قام فرط قلبو بس من مسكة الايد. قام إجا واحد من الدرك قالي, قولي إنو قتلتو و منحبسها, قلتلو أنا بخاف الله, أبوي كان يقولي الكذب حرام. كان عمري 11 سنة لما توفى, بطلت من المدرسة و صرت أساعد بتربيت إخواتي  أروح أعبي مي, تعجن أخبزلا و أغسل, كنت قوية ما أخاف من حدا, و كنت أنا الفلاحة بيناتهم كلهن, هدوك يخجلوا, لا يعبولا مي و لا إشي, مرة أنا كنت عم عبي مي, قام في ولد فشخني براسي قبل ما يشوف أبوي, قلي عليّ االحرام ما بتفوتي على البيت قبل ما تنزليلو دمو زي ما نزلكم دمك و ما رح أقطبلك الجرح قبل ما تجرحيه و خليت الصبي ملتهي و ضربتو على راسو و شأتيلو راسو. راح يبكي و أخدت بثاري و كنت صغيرة ما كبيرة, كنت أصغر من 11 سنة, بالسنة يلي  أنا إنجرحت فيها و ضربت الصبي, توفى أبوي, آه ساعتيها بطلت من المدرسة و رحت أشتغل بمحل نسيج عشان أربي إخوتي, أجبلا الجمعية و أعطيها لأمي و قالولي إحنا الايتام و كنت أشتغل وين مكان, وين ما يصحلي, أشتغل لحد ما لجإت بالعمل الفدائي أيام عدوان الاردن كان عمري بالعشرين و تعلمت التمريض و تعرفت على جوزي و أخدتو بس أخدتو لا فيد ولا حق ولا مستحق, أنا ضحيت كتير و كتير تعذبت معو, قعدت 3- 4 سنين و بس توفى صار معي كهربا براسي قد ما زعلت عليه بس صار منيح جوزي الله سبحانه و تعالى و بس صار منيح معانا الله ذكرو و توفى, كتير زعلت عليه, كمان زعلت أكتر من فترة و وقعت و تكسر مفصل الحوض و حتولي براغي و ضليت قاعدي بالبيت فترة طويلة و الله أجبرو لطف و الحمدالله صرت منيحة بس جوزي ما خلى العرس بنفسي, بعد 14 سنة عملي عرس, بعد ما صار عندي 4 ولاد ,عملي عرس بالبيت و جاب فرقة و عملي حفلة بالبيت و لبست بدلة, حرام يتضايق كنت قلو كل البنات تجوزوا و عملوا عرس إلاّ أنا بس كان عندي أصغر ولد عمرو سنتين, عملت عرس ما خلاها بنفسي, جبت فرقة ” كمال الشولي” و الحمدالله و بس ما تضايقت و  نبسطت و هلأ عم بفرح بولادي

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: