حسن سليمان الحسين

 

م : حاج شو اسمك؟

 

ح : حسن سليمان الحسين

م : من أية بلد؟

ح : من فارا,من قضاء صفد

م : شو بتشتغل؟

ح : معلم تلييس و بالعمار,بالبناء

م :مواليد اي سنة؟

ح : 1941

م : أدية كان عمرك لما طلعت من فلسطين؟

ح : 8 سنين

م : شو كان شغلك قبل ما تطلع من فلسطين؟

ح : كنت بالمدرسة, كنت أول سنة مدرسة,بالبلد عنا ما كان في مدرسة. كان في بلدة إسما صالحة,كانت المدرسة ب صالحة و الاولاد يروحو عالمدرسة

م : كانت المدارس مباني ولا خيم؟

ح : لأ كان مبنى كبير, ببلد إسما صالحة, إسم المدرسة الجلاء, بس ما كفينا السنة. صارت حرب اسرائيلية على فلسطسن و رجعنا مهجرين.

م : وين تجوزت بفلسطين و لا بلبنان؟

ح : لأ هون بلبنان

م : أديه كان عمرك بس إتجوزت؟

ح : 25 سنة تقريبا

م : بتتذكر بأي سنة تجوزت؟

ح : لأ ما متذكر

م : طيب عملت خطبة؟

ح : آه

م : كيف إتعرفت على ام نزار؟

ح :  ابن عمي كان ساكن عند أبو بهيج السقا, , كنا نروح و نيجي لهناك و تعرفت عليها

م : لما رحت طلبتا, حكيت معها قبل, كنت تحبا؟

ح: طبعا أه بركي بتحب حدا غيري, عندا علاقة مع غيري, بدي تشوف إنو سألتا في حدا بحياتك, بتحبي حدا إنوا أنا بدي ياكي وفي مجال احكي معك؟ و بدي أخطبك, قلتلي لأ, رحت أنا لأهلي و حكو فيها

م : لما إنت حكيت لأهلك في حدا عارض؟

ح : طبعا في أخوي قال لا

م : ليه عارض؟

ح : لأنو أنا من بلد و هي من بلد تانية

م : شو عملت طيب؟

ح : خلص بدي ياها يعني بدي ياها, قنعت  أبوي واهلي, وافق رجع لأنو أنا بدي هالبنت

م : طيب في حدا من أهلها هي عارض او رفضك؟

ح : آه عمي رفض, و قالولو ولادوهادا الشاب نحن منعرفو و هو منيح

م : رفضك لأنو إنت مش من البلد؟

ح : آه مش من البلد و ما في علاقة يعني ما بعرفوني هالمعرفة بس عرفوا غيروا رأين  فوافقو

م : لما رحت طلبتا مين أخذت وجاهة معك؟

ح : طبعا ناس كبار

م : مثل مين يعني؟

ح : أبو ناصر و خوال أبوي وناس كبار  و راحو طلبوها

م : شو حطيطو مهر للعروس؟

ح :المهر كان قليل كتير يعني عشرة الآف لبناني , ما كان في ولا دولار و لا شي.  ليرة ذهب.و انا اكسيها والعريس يفرش البيت,و ع زمانا كانت العروس هيي تجهز البيت

م : يوم الخطبة مين راح مع العروس يشتريلا غراض الخطبة والذهب؟

ح :  رحت أنا و ياها.

م : طيب بتتذكر شو  اشتريتولا ذهب؟

ح : ليرة و أساور و سحبات وحيايا الا راس

م :  و شو بالنسبة للفستان وجبتلها الشنطة؟

ح : آه, جبتلها عشان تحط لغراض بقلبها طبعا مش مرة وحدة, كل ما اجبلها غرض احطو فيها.

م : يعني كنت تضهر إنت و ياها؟

ح : آه طبعا بس ضمن الحدود بس أكيد لازم يكون معنا حدا بس نطلع على محل.ما كان في حرية زي هلق

م : كم يوم كنت تشوفها بالاسبوع؟

ح : كل يوم كنت أشوفا.

م : طيب ما كانو يعارضوا دار عمك, ولاد عمك إنو تيجي تقعد معاها

ح : لأ عمي, أبوها كان يقول ممنوع

م  : إنو كيف كنت تشوفا كل يوم؟

ح : بس يطلع أبوها من البيت

م : يعني بتنطر بس يطلع بتروح بتشوفا؟

ح : آه بس يطلع الأبو يعني يقول شو بدك توخودا ببلاش؟ما تفكر تضحك عليها

م : كتبت كتابك دغري؟

ح : آه لكان

م : وين كنتو تكتبو  الكتاب؟

ح : بالمحكمة الشرعية بس أنا جبتا لهون. كان يجي الشيخ لهون ويلي جبلي ياه قرابتو للمختار

م : أديه قعدتو مخطوبين؟

ح : شي سنة

م : قبل كم يوم كانو يحتفلوا وقت العرس. إنت كيف صار عرسك كان في تحضيرات؟

ح : العرس شوفي شو هوي اول يوم كانت العروس تعمل حفلة ببيتها يعني كل واحد بعمل بالبيت حفلة و بعتيلا ناس نسوان تنتين عشان يحضروها ليخدوها, اول شي  بروحو الكبار من هنا من عنا من البلد بروحو  يقولو لأهلا انو بدنا ننقل العروس و بحددوا يوم العرس.تاني يوم بيجوا عشان ننقل العروس

م : مين بييجي؟

ح: ناس من البلد و واحد من عيلتي أخوي أو حدا و بجيبوا بوسطى (باص) لأهل البلد إلي بدن ييجو على حساب العريس و راح بيك اب (شاحنة)  كبير عشان يزق غراض العروس على بيتا.

م : إنت وين عملت العرس؟

ح : مخيم الرشيدية

م : آه, لما تجوزت رحت عالرشيدية؟

ح : و جبنا سيارة خاصة للعروس و أخدتا فيها تاني يوم بيجي وفد و بسيروا يعملوا طبل و زمر, برقصو و بزقفو

م : طيب إنت يوم العرس اجيت إنت كمان؟

ح : لا ما في عنا هيك .

م : بس العريس بروح عند العروس بوخدا.

ح : لا ,العريس بييجي بس تكون العروس مصمودة, وبكون كل واحد لحال, الشباب لحال و البنات لحال,بكون في تعليل,زمان كان هيك, قبل المغرب بوخدو العروس لعند العريس.

م : ما العريس بيجي عند العروس؟

ح : لأ, هني بجيبوها لعندو و بدخلوها عالبيت

م : لما اجت العروس, شو كانت التحضيرات والاحتفالات للعروس بالرشيدية؟

ح : اكيد كنا محضرين اكل او مناسفو لحمة اودجاج,بعملو اكل للعرسان؟

م : كان ييجي ناس من برا القرية,انت من فار و مرتك من النهر,اجا حدا من قرى تانية ؟

ح : من جميع البلاد,في ساحة كبيرة, جميع الصبايا و الشباب بحضروا,كل العراس بتنعمل بهالساحة.

م : لما جهزت البيت,سكنتو عند اهلك او ببيت لحالكو؟

ح : لأ مع اهلي,قلتلا قبل  ما نتجوز,عمرت غرفة بدار اهلي,بس طبعا مستقل عن اهلي, ما كان في حدا بالبيت غير ابوي.

م : طيب عملتو سهرة قبل العرس؟

ح : اكيد الشباب عملو سهرة.

م : وقت العرس جمعوكو مع بعض بحفلة العرس او بقيتو كل واحد لحال؟

ح : الساحة كبيرة وكان كل الشباب و الصبايا بالساحة يرقصو و يدبكو و يغنو, كل واحد بدو يعمل عرس كان يعملا بهالساحة,كانت العراس غير شكل زمان مش زس هلق,وكانو يجيبو اكل للعريس و للعروس.

م : بعد ما بجوزتو كيف كانت علاقة مرتك مع ابوك و خواتك؟

ح: لما تجوزتا,قلتلا يا بنت الحلال,بدنا نعيش مع بعض و ما بدي تقوليلي ابوك او اختك,ما تجيبي سيرو اهلك او اهلي,والانسان بصير معو ظروف و مشاكل,المهم الواحد يعرف كيف يتعامل مع الظروف و المشاكل,و منحل مشاكلنا بالتفاهم, وبعدنا لهلق منتعامل بنفس الطريقة,و ربينا الاولاد على هالتفاهم.

م: نرجع شوي لورا,شو طلعت مرتك بجهاز عرسا؟ كان في صندوق للعروس بوقتا؟

ح: لا ما كان في صندوق, زي كل عروس طلعت تفريعات,تياب ذهب, زجاج وبس بيجاما للعريس.

م: بس اجاكو اول ولد,كيف كانت ردة فعل بيت عمك؟

ح: انبسطو كتير و عادات زمان اهل ام الطفل بجيبو جهاز اول مولود.في ناس بتدبح خروف لما يخلق اول ولد, حسب ماديتو(وضع المالي).

م:  طيب شو هي الاسباب إلي كنتو تختلفوا عليها إنت و مرتك؟

ح : هلأ في كتير أشياء و بس كان يصير تفاهم يعني كان أبوي و أبوها يحكو مع بعض و يتفاهموا و كانو يدخلو ناس من برا كمان. شو هي مرحلة الخطبة, هي مرحلة تفاهم ,هاي السنة إلي خطبتا فيها للبنت عشان تعرف عقلو و يعرف عقلها عشان يا ترى بقدروا يكونوا مع بعض ولا لأ, في أوقات كتير بتفسخ الخطبة

م : شو المواضيع الي كنتو تختلفوا عليهن, كنتو تتفقو مع بعض على كل المواضيع, كنت تلاقو حل للمواضيع؟

ح : لأ, كان في تفاهم و كنا نتفق على كل شي, قراري و قرارها واحد, مرة صار خلاف على شغلة و تفهمنا عليها ومشي الحال. صار خلاف بس خلفت صبي, أنا بدي أسمي منذر و أخوها بدو يسمي نزار, قام قلي أول واحد منسمي نزار و الثاني منذر,ما بصير خلاف بهيك شغلات,كنا نلاقي حل لاي خلاف

م : ولادك بتعلموا؟

ح : طبعا

م : بتعلموا بالمدارس أو بالجامعات؟

ح : مدارس الاونروا

م : كان على أيامكو أونروا

ح : آه, إسم المدرسة ستاتية الثناوية و أنا كنت من الأوائل يعني.

م : كان في إختلاف بعرسك و خطبتك عن الجيل إلي كان قبلك؟

ح : آه طبعا.

م : شو هوي الاختلاف؟

ح : ما كان شاب و صبية يرقصو مع بعض بس هلأ عادي, زمان كان يصير خلاف ويصير قتل, أيام زمان كان يفصلو المرأة عن الرجل عشان ما يصير في مشاكل.

م : برأيك أحسن يفصلوكو عن بعض؟

ح : طبعا لأنو البنات بوخدو راحتهن أكتر لحالن, و الشباب كمان و ما بصير في خلاف, زمان ما كان يصيرفي خلاف بس هلأ بصير في خلاف و قتل و طخطخة, عرفت كيف؟

م : كان يتدّخلوا الأهالي بشؤنكوا الخاصة, أهلك أو أهلا؟

ح : غير هلأ بصراحة المرأة هي الأم. صارشي معنا أو ما صار شي معنا ما بتدخلوا لا أهلك و لا أهلي. يعني في فرق بين بيتك الجديد و بيت أبوكي, بس إذا كان يصير خلاف بيناتنا كان تتدخل الأهالي لأنو هني كانو أوعى مننا.

م : بس كانو يتجوزا من قرى تاني؟

ح : آه في كتير متجوزين من قرى تاني إنو كانت وحدة متجوزة من قرى تاني تشوف لإبني عروس أو لحدا بيقربا.

م : شكرا إلك يا حاج.

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: