محمد عبد الفتاح مغربي

 

 

 

محمد عبد الفتاح المغربي كان عمري 13 سنة لما طلعت من فلسطين. العمل: العمار: البناء الاب: كان عمله بالصيد, عنده مركب صغير و الصيد كان مشلول, على الخفيف بالنهار و لكن الصيد الاساسي بالليل و الذهاب لبيع الاسماك. و كانت مشهورة بزراعة الحمضيات متل الليمون و الافندي و الخضراوات و كانت انظف شي و الاراضي منيحة. * العيد: منطقة بعكا زي الحرش للمراجيح و كان عنا محلات لتأجير الحمير و كان في تلة نابليون يروحوا يلعبوا هناك. * عكا هي تراث و بحر و مناطق اثرية * الحج: يلاقوا الحجاج قرب محطة ( سكة حديد) و بعدين على حيفا و يتجمع اهل البلد ليروحوا بالباخرة و كانت الطيارات قليلة. * الاجر: نفس هون, عنا ثالث يوم و الاسبوع و الاربعين يوم, و كانوا يقدموا الاكل و الذبايح, و كانوا الجيران يطبخوا و ينظفوا البيت و كانوا يساعدوا اهل الميت و كمان الفقراء و كان في تبرعات لاهل الميت من اكل و مونة و مصاري. * الثأر: كانت عند الفلاحين و الناس بيحاكموا . * اما كيف يصرفوا منتوجاتنا فكان في عنا سوق الخضرا و هناك كان في الحسبة ,و هي ينزل الفلاح مع اغراضه و يبيع الاغراض هناك و كان في مزاد كمان. و كان يشتروا البقر و الحمير و الدجاج من سوق الدواب و الخيل من أسواق خاصة. * عكا فيها كتير محلات ذهب و مجوهرات و حلويات. و كان فيها مسلمين و مسيحية و يهود موزعين ,و كان في حارة اسمها حارة اليهود, كانوا يحبوا بعض و جدي رضعان من يهودية اسمها ام هارون. اليهود الشرقيين كانوا عايشين من الاساس بفلسطين و عندهن نفس عادات و تقاليد فلسطين. اما اليهود الغربيين الي من اوروبا هم عنصرييين, و كان يصير مشاكل بين هادول اليهود و المسلمين. ايام المسيحيين كانوا يفسدوا للجيش البريطاني عن الفلسطينية و كانوا كل المسلمين سنية و كانوا يقولوا عن المسيحي نصراني. القماش كان يشتروا من المحلات و يتخيط كنزة و بنطلون و صندل للعيد. * زيارة المريض: كنا نوخد حلويات و فواكه معنا. و كانت اكتر المستشفيات بحيفا و كان هناك مستشفيات كتير بعكا و كبيرة كمان. * ممنوع كان ينحكى بالسياسة و القومية العربية و الاّ ينحبس, كل واحد يحكي بالوطنية ينحبس و يوكل اتل ( ضرب) و يعذبوه و يخلوه يحكي عن اتباعه و حياته. * رمضان: كان يصوم جدي و كنا نزين الحارة و نعمل احتفالات بالمسا و الكل كان يروح يصلي العشاء بالجامع. رمضان كان احلى من هون لان كانت الجيران و الحي يعزم و يعمل سفرة للكل و كان في صدقات سرية و تبرعات من الكل بالسر. * كان في بنايات و عمار كتير. كان في مختار لادارة و حل مشاكل البلد و اذا ما كان يقدر يحلها كان يبعتها للحكومة و لكن كانت كل المشاكل تنحل سلمية. * كان في ثورة ضد الاستعمار و كان في سلاح بس السلاح مخفي متل رشدي السعدي من كبار الثوار و كان مطارد من الاستعمار. و كان يكون في مظاهرات و كان يكون فيها نسوان و رجال و كان الحج الحسيني, الامين الحسيني هو الزعيم. كانت تقاليدنا حلوة, كانت كل الناس بالحي تعرف بعضها, كل الناس حتى الولاد. الهجرة و السفر: عمي عبد السلام كان بالجيش الانكليزي, سافر على مصر للشغل بالباخرة. كانوا يحكوا قصص للاطفال بس ما بتذكرها. الشتاء: كنا نسمع دق الشتاء , و لكن عكا فيها مي ( مياه) كتير و ينابيع و ما كنا نتأثر بقلة المي. * خسوف القمر: كنا نكبر و نسبّح بالجامع و كان في خرافات سلق البيض بس يصير في خسوف و كانت العالم تروح على الجوامع و كان في جوامع كتيري و بالايام الاخيرة صار في مايكروفون. و كان يضرب المدفع وقت الاذان من سور عكا. * كان في دواوين للنسوان و كان يحكوا بالجيزة و الزواج و الطبخ و النميمة, و كانوا الولاد يلتهوا بالاكل و اللعب. كان في تمسّك بالدين: الكل كان محجب ولكن المتحررات التابعين للنظام الاوروبي كان مش مرغوب فيهن و لا حدا يقدر يحكيهن عشان الحكم الانكليزي. و كانت النسوان تروح تزرع و تحرث و تنظف الارض و كانوا الرجال يعملوا الاعمال التقيلة. الاغاني: كنا نسمع عبد الوهاب و ام كلثوم و خيرية احمد, و كان مسموح نروح على السينما و كان في سينما اسمها البرج و كان في الفونوغراف و الراديو. و كانت العملة تعمل كتير بالقرش.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: