شحادة ياسين

 

مقابلة مع الحاج شحادة ياسين انا اسمي شحادة ياسين عمري 73 سنة من الشيخ داوود قضاء عكا البلاد, الاسوار كلها يعني من لمّا تطلع من الناقورة هوني بتوصل عالناقورة الفلسطينية في شوي بساتين و في مي بالبصة و الزيب و عرفت كيف بعدين بيجيك ( هاد انا بحاكيك حسب ما انا بعرفو) البصة و الزيب بيجوك من الحدود في كبانية يهود بقلولا حانوتا تحت الحدود بتشرف على سهل ترشيحا, هاد السهل طبعا اهل البصة و الزيب و الكابري و ترشيحا ملاكي فيو سهل ترشيحا بعدين بتقدّم عالحميمة , هاي عم بحكيك عن الحدود الفلسطينية, بعدين بس تقدّم شط البحر في الحميمة بعدين عإيدك الشمال الفرج, بعدين بتيجي التل و النهر و الكابري و الشيخ داوود و الغابسية – الغابسية بعدين الشيخ داوود, سامع كيف هادول في بساتين حمضيات و مشمش. كان في بساتين الها صحاب بهاي المناطق و في مناطق سليخ يعني ما فيها مي متل سهل ترشيحا متل بقية هاد السهل بس تقطع الحميمة و توصل لنهاريا اليهودية كيف البقاع انت طالع على البقاع كنا نشتغل فيهن كيف شتورة و زحلة مش ضيع تحت الجبل و بعد منها في سهل لمّا انت تقطع السهل بصفّي ع يمينك بحر و في بلاد و ع شمالك طبعا بعيد عن بعضو, في جبل و ضيع هادي و بس تقطع الشطوط لعند عكا, في مي و بسانتين لفوق شوي في سهل يعني سهل مختلط مع الكابري, هاد بعد سهل ترشيحا لقدام بصفي الغابسية, الشيخ داوود, عمقا, كفر ياسين. ابو سنان, البروة, هاد حد الضيع, بعدين لتحت ارض سليخ في ناس بحشوا بيارة و عملوا بارض صاروا يزرعوا خضرة و شجر ليمون متل دار العسيلي من كويكات متل عمقا دار عملو بيارات في مي كانوا … نحنا كنا نروح نعبي مي من النهر بقية الضيع كانوا يبحشوا بيارة بكويكات في مي بكويكات في نبعة بتودّي ع دير ياسين كمان عالدولاب بتبرم و بتطلع مي يعني عاملين سطول حديد هادوك الضيع كانوا يشتغلوا بالفلاحة كانوا يزرعوا مثلا, كل واحد الو ارض مقايبل بلدو الو ارض الضيع هون كل بلد الا ارض فلاحين كانوا يزرعوا هالارض السنة زرعوها قمح السنة الجاي يزرعوها ذرة بيضاء و سمسم ما بامية و بندورة, تاني سنة يزرعوها قمح و حنطة و شعير هاد الي انا بعرفوا, هاد السهل الي انا بعرفو بمد الي بعرفو انا لعند حيفا, يعني من بعد عكا شط البحر في عكا و في كبنيات يهود هاد شط البحر من هون في ضيع في مي من هون في مي, كل بلد عندا اراضي قليلة يفلحوا و يزرعوا السهل هاد من هون, و هيك السنة زرعوا قمح و من هون و هيك زرعوا ذرة و بامية و كلو بعمل تاني سنة بالعكس… هادي السهل الي انا بعرفوا كنا نشوفوا على ايام الانكليز كنا نشوفوا سهل يمد لعند حيفا هالسهل كلو ضيع… في البروة و مجد الكروم من بعد ابو سنان و كفر ياسين في ميعار و شعب, و في لقدام كمان طمرة كمان لما لجئنا رحنا للابل و في كمان ضيع ما بعرف شو هي اسمها بالزبط. م : طب حاج القمح و الذرة وين كنتوا تبيعوهن؟ بالاسواق و بالمحلات؟ ش : كان الانكليز وقت الحمضيات يجيب حمضيات من برا يعبوا الكميون ليمون.. ييجوا مكسورين لصاحب الكميون كانوا يجيبوا حمضيات من برا ليقتلوا الزراعة و فتحو الانكليز يشتغلو في كم اللوز و كم الكنابل و كم الطيارات جنب عكا هادول كانت العالم تروح تشتغل لاجل الفلاحة ما عادت تطعميهن صاروا الانكليز يجيبوا من برا و يحط بالاسواق. عاد صارت العالم قليل ما تفلح يلاقوا الشغل بكموموا الانكليز اربح صاروا يشتغلوا بكموموا الانكليز ييجوا يوخدوهن بالكميونات مثلا متل ييجي الكميون يطلع من عكا على ترشيحا بيجي الكميون يوقف بالنهر و يبقى الي نازل من الشيخ داوود و النهر و الكابري و الغابسية و التل يتجمعوا و يطلعوا بالكميون يوخدوهن يشتغلوا .. فيهن صوب كويكات كان في طيران قريب عليهن كانوا يروحوا ماشيين كانوا يروحوا يشتغلوا بهاد الكم. ب بلاد المدن كانوا يوخدوا مصاري بس كانو يبيعو الحمضيات و الفواكه بس بلاد الفلاحين انا بتذكر كان ييجي واحد عالجمل جايب زعرور عبلادنا او جايب دوالي و عنب او يجيبوا زعرور العالم تبدّل الّي ما معو مصاري بطحين قمح, كان ييجي واحد هو و مرتو من النهر ينقعوا ترمس و ييجيوا يبيعوا , كانوا يبدلوا بقمح او بطحين او بالبيض, و كان ييجي بيّاع البوظة لعنا عالبلد عالبسكليت ييجوا الوليدات يروحوا يجيبوا بيضة من عند اهلهن كانوا يجيبوا حبة بوظة كان في مصاري بس ببلاد الفلاحين قليلة… بتذكر رحنا قعدنا بميعار و قبل ما نطلع بشي شهرين كان يحصدوا قمح و صاروا يعطونا مصاري و كمان احنا ولاد يعطونا قمح و نروح نبدل بالدكاكين, بتذكر كنت ولد كانوا يعطونا قمح و نروح نبدل بالدكانة. كانوا ينزلوا على عكا في ناس عندهن طرش كانو ينزلوا يبيعوا حليب و لبن بعكا و تنزل العالم على عكا يجمعوا مصاري عالعيد بدن يجيبو اواعي لولادن يجمعوا مصاري من عكاكانت الناس تنزل تجيب غراض و اواعي بعدين انا مرة نزلت بعت سمسم بعكا حمّلوا السمسمات عالحمير و في بعكا خان نزرب الحمير كان في ناس تيجي تشتري بالنسبة للعمار اخر مدة اه كانو يقطعوا حجار وكان ناس, طبعا عنا صخور كتير كانوا يكسروها ويعمروا فيها وبعدين كانو ناس قلال صار في معامل حجار بعكا يجيبوا حجار ويعمروا باخر مدة كانو يصدروا الليمون والتين والصبير والذرة والقمح الي يزيد عنهن كان طواحين نروح نطحن ب طاحونة محل مافي مي متل النهر كانت طحونة المي وكانت في طحونة القنطرة وطاحونة الفرش على مي عين العسل جنب الكابري كمان وين مافي مي عم تمرق بل اناي ليسقوا الارض يبقوا على طريقها عاملين طاحونة بتبرم عالميّ هاي العالم تروح وين تعرف انو في مي مارقة تروح لهونيك تطحن كانوا عاملبن متل بير مبروم تحت الطاحونة لمّا تنتلي هاي تنزل المي, عاملين فرش تحت تصير تبرم و يبرم الحجر فوقا يحطوا القمح او الذرة عاملين وحدة خشب هيك يصيروا ينزلوا شوي شوي والحجر يبرم على المي. كنا ننقل الغراض عالدواب يعني على الحمار كان في جمال يحصدوا القمح و بس يحصدوا القمح و بس يخلصوا ينقلوهن عالبيدر بالجمال و عالبيدر يدرسوا عالدواب ما كان في سيارات بضيعتنا, كان يطلعو من عكا على ترشيحا يطلعوا يوقفوا عالشارع الي بدو يروح يجيب غراضو من عكا. كل واحد بالبلد كان عندو حمار, بهديك الايام كنا نروح نملي عالحمير من النهر و بس تنشف البيارة تيجي العالم يملّوا عالحمير… كان في مصاري بهديك الايام, العملة كانت الليرة الفلسطينية كان في الليرة الي انا بعرفو كان في العشر قروش حجر كان في خمس قروش حجر و قرشين حجر و كان في قرشين و نص حجر و كان في نص قرش حجر كنا نقولا” تعريفة” يعني تعريفة نص قرش كنا نشتري فيها حبة بوظة ببلاد الفقراء.. كان ييجي بياع البوظة عالبسكليت و يبيع بوظة ينادي اسكيمو ما بنادي بوظة وجود الانكليزي بالبلد على ايامي انا ما كان يأثر طبعا لمّا احتل البلاد فتح كموم للشغل ما بيأثر على حدا بس ما كان يشتروا من عنا شي كانو يجيبوا محصول من بّرا و يزتوا بالاسواق لحتى يقتلوا اليد العاملة و تصور العالم تشتغل عندهن حتى العالم الي كان عندن اراضي كثير و ولاد يروحوا يشتغلوا ولادهن بالكموم.الي بعرفن انا صوب الزيب كم جبال اللوز كان ابوي يشتغل فيّو العصريات بدو يفل لحتى ما يجي ماشي اروح انا انطرو عباب الكم بالدابة.الدابة هي الحمار ابوي كان يشتغل بالاول بالبساتين بعدين لمّا فتحوا الانكليز الكموم صار يشتغل بالكموم بالزبط ما بعرف شو صار يشتغل بالكموم بس طبعا في سلاح, و بعتقد كانوا يحاربوا المانيا و في قاعدين للتنظيفات و في كانوا قاعدين بالكنتين يعني متل مطعم يعملوا اكل للانكليز و يقدمولن الاكل ناس تشتغل بالطرش… اجت دولة احتلت و صارت تفتح اشغال و تشغل العالم بالمدن متل عكا كانوا يشتغلوا بالبحر والصيد يعني كانوا يصيدوا سمك و تروح العالم تشتري سمك حياة اهل المدن هناك متل المدن هون فاتحين محل الي بشتغل بالبحر هاي حياتن متل هلأ اهل بيروت متل هادول الي على الاوزاعي بشتغلوا على البحر, و اهل عكا هيك عندن شخاطير و بشتغلو بالبحر بيضربو تربين ما كان في مصانع كانت العالم تعتمد بالشغل عند الانكليز – بكويكات كان في ناس بتخدم بالجيش الانكليزي, بالشيخ داوود ما كان في حدا… بكويكات في ناس طلعوا معن بطاقات من الجيش الانكليزي بالشيخ داوود كان في هيك. كان احمد ريّة , كان حسن السقا بتذكر لابس بدلة هدول ما كانوا يحاربوا يعني هدول مثلا مرة كان علي زينب ما غيرو, الله يرحمو كان عم يلعب قمار تحت الزيتونة مع واحد و انا رايح عالنهر املّي, التقيت ب 2 عرب و واحد ظابط عليهن انكليزي حاملين البواريد و انا رايح و هني عم يمشوا عالجنب هناك قالولي وين الي عم يلعبوا قمار؟ قلتلهن هناك عم يلعبوا قمار, قام علي زينب قاعد هيك و هداك قدامو هداك لما شاف الانكليز جايين سحب المصريات لمّا سحب المصريات قام علي زينب سحب الفرد و قالو والله بأوسك قالو ولك الانكليز الاّ صاروا الانكليز فوق راسو, قام ما عملوا معن شي.. هادي بتذكرا و كنت رايح املّي و شاهدتا بعيني, يعني بين بستان عثمان في شجر زيتون للغوابسي, من هون بستان عثمان و هناك بستان محمود و من هون اراضي سليخ, انا رايح املّي شفتهن… هم يلعبوا قمار خلص ما هني معروفين بيلعبوا قمار… و مرة في واحد من النهر بقلولوا المصري قام لعب قمار ع مرتو و ربحها علي زينب قام راح عندها قالها جوزك لعب عليكي قمار و انا ربحتك, سحبت الصرماي و لحقتو. كان يلعبوا بالقمار لما سحب الفرد و هداك فوق راسو ظل ساحبو للفرد فالانكليز ما عملو شي عشان هداك مخرطش الفرد و ساحبو بالنسبة للضرائب , الضرائب كانت علارض و عالحيوانات( البقر و غنم و معزا) كان ييجي تبع الضرائب عبلدنا المختار الله يرحموا عبد مصطفى كانوا يقولولو عبد الطيز الي ماتت مرتو هديك المرّة..ابو وحيد البيتم؟ ابوه؟؟؟ هاد بس ييجي تبع العدد و الطرش كانو يدفعوا ضريبة على الطرش كانوا ييجو لعند المختار ييجي المختار يبعت ورا عبد, كان بعدو بأول عمرو ولد يقعد ييجي مثلا 4 روس اقولو عندي 3 روس – شو يا عبد , عبد يقولو عندك بقرة اسما فلانة و طور اسمو فلان و كمان عند المعزا يقولش عندو كتير و كثير عبد يصير يقول عندك كزا و عندك كزا..ما كان عنا بنوك القرية بس بالمدينة مبلا في حياتنا بفلسطين كنا نعتمد عالزراعة بالبساتين بعدين الي عندو بقرا حلاّبة و الزلمة الي يشتغل بكموم الانكليز الي كانوا يفلحوا انا كان عمري 13 سنة, هديك الايام اما فلحت و زرعت سمسم و لقطت سمسم بالحبة مثلا هاد العود هيك, بيجيبوا حديدة بحطوها بكعب العود ماسورة و بيجيبوا المحقان بحطو بالمسورة و هو ماشي الفلاح بدو واحد يعبي بإيدو سمسم بحطوه بإيدو هيك, و يحطن بالكيس و تصير تلقط بالحبة تصير تيجي ايدك عحفة المحقان و ينزلو السمسمات مرّة فلحت عنا بالارض. كل الناس كان عندا اراضي… اقل واحد عندو ارض هو ابوي بتذكر عنا شقفة ارض بتطللع من هون و العاملية عالتربيع و عنا جنب البلد 3 شقف ارض وحدة عاملينا بيدر البيدر مطرح ما كنا ندرس القمح و وحدة زارعين فيها صبار و حافرين فيها بير كان بس بدا تغسل امي تروح تغسل بالحاكورة و تمشي المي كنا نزرع فيها بطاطا و ايام الشتا نزرع بصل و وقت الصبر نحوّش صبر و النا كمان بقاع البلد شقفة ارض بس مش عريضة كتير يعني 10, 12 متر بس طويلة كمان في صبر لبيت العينين كنا زراعين فيها 3 شجرات زنزلختي و سجر زيتوت و تين كنا نروح بايام التين ننقي تين و كان ابوي يزرع كوسا بعل البعل هني الي من دون مي يعني يزرعوها بالشتا, يزرعوها تطلع بس تنشف الارض تكون حميت الارض هالشتلة بدها مي بس ما فيش مي تدبل هي تبقى حاملة متل البندورة بزرعوها بعل الحبة بتسوى 100 حبة من هاي يبقى حاملة بعدن عجر بنقوا الحبات بس تيبس يروحوا يطموها بالتبن و كل ما تحمر حبة يطولوها يوكلوها.هيك احسن من العادي مثلا حبة البندورة كنت تستطعم فيها حامضة و غير هاي متل البامية كمان بعل كانوا يزرعوا البامية شكلين شكل يزرعوا عالفلاحة و شي كانوا يزرعوا و ينقعوا البذر بالمي لحتى يفوش و يكونوا فالحين الارض فيها رطوبة بعدا يزرعوا هون و هون تطلع بس المي كانوا يزرعوها بالفلاحة الها وبر. في بامية فلس و بامية آه وبر الي الها وبر بكونوا زارعينا و مغمتين فيها يشيلوها بالحبة, تطلع يبقى في بعد مي بالارض تطلع و تعلى بس تصور الارن تبعا يتخن و يصير عليه شكل الوبر. بس نروح نحوّش بامية نلف شراطيط عإيدينا يصور الدم ينزل من ادينا بس نروح محوّش بامية, كل الي يحوّش بامية يلف ايديه بشراطيط, انا كانت امي ارصيتا حية و نروح انا و اخوي نحوّش الباميات يهترو اصابيعي يصير ينزل الدم, اروح انقي تين بس, ينزل لبن التين عإيدي يصيرو يحرقوني, هاي بتذكرا

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: